كشف حساب “” عن بدء السلطات بمحاكمة الداعية سليمان العودة، مؤكدا بان النيابة وجهت له 37 تهمة تتعلق بالإرهاب، مطالبة المحكمة بإيقاع حد القتل تعزيرا في حقه.

 

وقال “معتقلي الرأي” في تدوينة له عبر “تويتر” رصدتها “وطن”:” المحكمة الجزائية المتخصصة تبدأ قبل قليل بمحاكمة الشيخ #سلمان_العودة، والنيابة العامة توجه ضده 37 تهمة متعلقة بالإرهاب وتطالب بما سمته “القتل تعزيراً ” ضده !!”.

 

وقبل أيام، كشف عبدالله العودة نجل الداعية المعتقل معلومات جديدة صادمة، عن وضع والده الصحي في السجن وتعرضه للإذلال والإهانة خلال عملية نقله الأخيرة من سجن ذهبان إلى سجن الحائر.

 

وقال نجل العودة في سلسلة تغريدات له عبر صفحته الرسمية بتويتر، مجيبا على سؤال المتابعين بشأن حالة والده الصحية:” الوالد عادت مشكلة ارتفاع الضغط بعد نقله للرياض في ظروف سيئة جدا”.

 

 

وكشف عبدالله عن أن عملية نقل والده لسجن الحائر بالرياض، كانت أمرا مفاجئا وغريبا وفيه محاولات حثيثة للإهانة والإذلال.. حسب وصفه.

 

وأوضح:”فالوالد لم يعلم بوجود محاكمة إلا منّا نحن أثناء اتصاله، وإلى هذه اللحظة لا يعلم ولا نعلم عن ظروف المحاكمة وملابساتها ولا عن التهم، ولا أي ضمانات عدلية حقيقة ولا محاكمة علنية”

 

وتابع كاشفا عن معلومات صادمة:”منذ أخذوه من ذهبان، كان مقيّد اليدين والرجلين، مغطّى العينين، ثم وضعوه بسيارة مظلمة كأنها القبر تسرع فيه فيضرب السقف ثم يسقط على الأرض في الطريق مراراً”

 

وأضاف:”ثم نقلوه بعدها بطائرة وهو على وضعه المقيّد والمغطّى بالكامل”

 

واختتم عبدالله العودة تغريداته بالقول:”هناك ملفّ صادم ومعلومات مخيفة عن ظروف اعتقال الوالد وظروف سجنه والأشهر الأولى والتي أدّت لتدهور حالته الصحيّة حينها، سأتحدث عنه في وقته المناسب”