أعلنت وزارة الداخلية في توقيف من وصفته بشخص “يعتنق بعض الأفكار المتطرفة” بمحيط حال محاولته القيام بـ”عمل عدائي”.

 

فيما قالت السفارة في تغريدة لها إن العمل بالسفارة عاد لطبيعته، بعد انتهاء الشرطة من التحقيقات في موقع الحادث.

 

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي فيديو للحظة الانفجار الفاشل، ويظهر في الفيديو شاب يحمل حقيبة على ظهره ويقترب من حاجز، ولكن العبوة داخل الحقيبة انفجرت ليقع أرضا.

 

 

مقطع مصور آخر أظهر فعلا غريبا أثار جدل بين النشطاء، بقيام ضباط وعناصر شرطية بنزع “بنطال” الشاب الذي ألقي القبض عليه بمحيط ميدان سيمون بوليفار  ويبلغ من العمر 24 عاما.

 

 

وأضافت الداخلية في بيان لها إن الأمن بمحيط ميدان سيمون بوليفار ألقى القبض على شاب يبلغ عمره 24 عاما من قاطني حي الوراق بالجيزة حال “اشتعال حقيبة تحتوى على بعض المواد الكيميائية القابلة للاشتعال، وأنه كان يعتزم استخدامها فى عمل عدائى”.

 

وأوضح بيان الداخلية أن المشتبه به أو أيا من المارة لم يصب في الحادث.

 

وتقع السفارة في حي غاردن سيتي الذي يوجد به عدد من السفارات والقنصليات الأجنبية التي تتمتع بحراسة مشددة إضافة إلى العمارات السكنية، لكن قوات الأمن فرضت مزيدا من الاجراءات الامنية في المنطقة وأغلقت الطرق المؤدية إليها لفترة من الوقت.

 

ونشرت السفارة الأمريكية في مصر على صفحتها على تويتر أنها “على علم بواقعة حدثت في شارع سيمون بوليفار في ”، مطالبة الجميع بتوخي الحذر.

 

وأضافت السفارة أن وسائل المواصلات العامة بالقرب من المنطقة قد تعطلت بسبب الحادث.