كشف الإعلامي السعودي عن وقوفه شخصيا وراء الهجوم والاعتداء الذي تعرض له المعارض السعودي في لندن، كاشفا عن حيلة استخدمها للإيقاع بـ”الدوسري” من خلال الإيحاء له بأنه يشرب الخمر ويجالس النساء.

 

ووفقا للفيديو الذي نشره “المريسل” عبر صفحته على “تويتر”ـ فقد اتضح بأنه استخدم ابنته كحيلة للإيهام لـ”الدوسري” بانه يجالس النساء ويمارس معهن الرذيلة، كاشفا انه تعمد تسريب جزء من الفيديو “الأصلي” له عن طريق الوسيط.

 

وأوضح ان الوسيط، أوهم “الدوسري” أنه يملك صورا ومقاطع فيديو لـ”المريسل” في اوضاع مخلة، جرى على إثرها التفاوض مع “الدوسري” لبيعه هذه المواد، لمجرد الاجتماع به والاعتداء عليه.

 

وفور كشفه للحقيقة، شن مغردون هجوما عنيفا عليه متهمين إياه بالدياثة، مستنكرين إدخال ابنته في تمثيلية من هذا النوع، مطالبين وزارة الشؤون الاجتماعية ومنظمات حقوق الإنسان المعنية بالاطفال للتدخل.

 

وكان ناشطون بمواقع التواصل قد تداولوا مقطعا مصورا قالوا إنه يوثق محاولة فاشلة، لاغتيال المعارض السعودي المقيم في بريطانيا غانم الدوسري من قبل أفراد أمن تابعين للمخابرات .

 

ويظهر المقطع المتداول على نطاق واسع “الدوسري” الشهير بين متابعيه بـ() حيث تزعج تغريداته والمعلومات السرية التي يتحصل عليها الديوان الملكي السعودي، وهو يقف مقابل متجر “هارودز” حيث تم الاعتداء عليه.

 

ولم يتمكن المعتدون من النيل من المعارض السعودي أو الانفراد به، لسرعة تجمهر المارة وحضور الشرطة السريع ما أربكهم وأفشل ما كانوا ينوون عليه الأمر الذي لم يكشف بعد.