من جديد، شنت الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام هجوما عنيفا على ولي عهد ونظيره الإماراتي ، مؤكدة أن تقرير الأخير  يشكل مستند قانوني لملاحقتهم كمرتكبي جرائم حرب، واصفة العربي في بـ”الغادر” الذي أتى لاحتلاله ونهب ثرواته.

 

وقالت “كرمان” في لقاء لها مع قناة مع برنامج “سباق الأخبار” المذاع على قناة “الجزيرة” (في الدقيقة 48 من الفيديو المرفق)، إن الشعب اليمني يرفض الانقلاب الذي قاده الحوثي والمخلوع صالح في اليمن، وكذلك يرفض التحالف الغادر الذي أتى لاحتلال اليمن ونهب ثرواته من قبل السعودية والإمارات.

 

وأشارت إلى أن تقرير الأمم المتحدة الأخير تضمن انتهاكات غريبة لم تحصل في تاريخ اليمن متمثلة بالاغتصابات التي مارسها الاماراتيون بحق المعتقلين في اليمن، مثلما اغتصبوا قبلها الأرض والثروة في اليمن.

 

ولفتت في حديثها إلى أن تقرير فريق الخبراء سيكون وثيقة أمام المنظمات الدولية وهيئات حقوق الإنسان لمحاكمة من مارس تلك الجرائم، مضيفة بالقول: “سنحاكم مرتكبي الانتهاكات الذين وردوا في التقرير في محكمة الجنايات الدولية، أو أي محكمة تنشأ لهذا الغرض كما أكد التقرير نفسه”.

 

واعتبرت ما ورد في تقرير فريق الخبراء لا يمثل سوى جزء بسيط مما ارتكبه الحوثيون أو في اليمن، مستدركة بالقول: ” ورغم انه صغير جدا لكنه احتوى على أنماط مختلفة من الجرائم وتسمية كبار مرتكبي الجرائم”.

 

وقالت “كرمان” إن جميع الأطراف التي ذكرها التقرير لا تستطيع أن تنطر ما ورد فيه، سواء التحالف أو الحوثيين، مؤكدة بأنه سيجري ملاحقتهم في المحاكم الدولية وسترونهم عاجلا أو أجلا في قفص الإتهام، وفق تعبيرها.

 

واستهجنت استمرار بيع السلاح للسعودية والإمارات بعد التقارير التي كشفت أن تلك الأسلحة تستخدم لقتل اليمنيين، وأكدت أن من يبيعون السلاح لهاتين الدولتين يساهموا بطريقة مباشرة وغير مباشرة في قتل الشعب اليمني، وطالبت بوقف بيع السلاح لهما.