تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا مصورا صادما، لمواطن سعودي يقف على حطام منزله بالمنطقة الشرقية الذي هدمته السلطات، متسائلا هل هذه مكافأته على خدمة الوطن وحراسته للحدود.

 

ويظهر المقطع المتداول على نطاق واسع المواطن السعودي الذي عرف نفسه “عبد الله محمد خالد الحربي” وهو يشكو الظلم الواقع عليه للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز.

 

وقال “الحربي” وهو يستغيث فوق أنقاض منزله:”أنا مواطن سعودي خدمت هذ البلد بقالي 48 سنة في هذا البيت أمي وأبي ماتوا هنا وأخوالي ماتوا هنا واليوم الصبح زي ما تشوفون هل هذا يرضيك يا الملك سلمان انصفني يا ابو فهد”

 

 

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها هدم منازل السعوديين وإزالتها دون ذنب، حيث طالب سكان الحرازات، شرقي جدة، قبل سنوات الأمانة بوقف هدم منازلهم، وتكوين لجنة عاجلة للتأكد من وثائق الملكيات التي يحملونها، لتعويضهم عن خسائرهم المادية بسبب الإزالة.

 

وأبان الأهالي أن أمانة جدة أنذرتهم قبل الهدم بأقل من 48 ساعة، لتباشر لجنة التعديات إزالة المباني بالقوة الجبرية مستخدمة 15 معدة إزالة، مروعة الأطفال والنساء ودون اعتبارات نفسية ــ على حد قول الأهالي، مؤكدين أن منازلهم تعود لهم بوثائق رسمية وبتسجيل رسمي، بعد أن اشتروها قبل 13 عاما من أصحابها مباشرة عبر مكاتب عقارية معروفة في المنطقة.