فجر وزير الخارجية الامريكي السابق, , حالة من الجدل في كتابه الجديد عن رئيس الوزراء الاسرائيلي .

 

“لم أره جبانا مثلما رأيته في هذه اللحظة”، هكذا وصفه كيري.

 

ونقل الموقع الإلكتروني الإخباري الإسرائيلي “ريشت 13″، السبت، أن كان خائفا وجبانا خلال أحداث ”، يوليو/ تموز 2014، وذلك بحسب ما جاء في كتاب كيري الجديد.

 

وذكر الموقع الإخباري العبري أن كتاب جون كيري الجديد سيصدر، في الرابع من سبتمبر/ أيلول الجاري، أن الموقع حصل على مقتطفات منه، أهمها تخوف نتنياهو من مجريات الحرب التي استمرت 51 يوما كاملة.

 

وكشف كيري عن ذلك من تعدد لقاءاته برئيس الوزراء الإسرائيلي، خلال الفترة التي تولى فيها حقيبة الخارجية الأمريكية، من 2013- 2017.

 

وتابع أن “رؤية الزعيم الإسرائيلي تحت الحصار بهذا الشكل مس قلبي، فقد رأيت نتنياهو جريحًا كما لم أره مُطلقًا من قبل”.

 

كما تحدث كيري في كتابه عن كواليس مباحثات وقف إطلاق النار خلال الحرب، متهمًا نتنياهو بتسريب وثيقة سرية عن الاتفاق الذي تم بلورته مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

 

وقال كيري في كتابه: “خلال مفاوضات وقف إطلاق النار لوّح نتنياهو بمسودة وقف النار التي عرضها علينا، وادعى أنها اقتراح حماس؛ فاتصلت به، وقلت له إن المفاوضات كانت بناءً على أفكارك، والآن أرى ذلك في الإعلام. هذا الأمر لا يطاق، وقف إطلاق النار الإنساني كان بمبادرة منك، والآن تقوم بتسريب هذا الأمر لكي يبدو كما لو أنني أتبنى أفكار حماس”.

 

وقصفت المقاومة خلال تصديها للعدوان الإسرائيلي الأخير، الذي استمر 51 يومًا مطار بن غوريون الإسرائيلي، وشلّت حركة الطيران فيه بعض الوقت، وعلّقت على إثر ذلك شركات عالمية رحلاتها من وإلى المطار.