اهتزت محافظة في ، لحادثة جديدة، بعد قيام شاب باغتصاب  لم تتجاوز الثالثة من عمرها.

 

وجاءت هذه الحادثة بعد أقل من 4 أيام على حادثة قيام أشخاص باقتحام منزل واختطاف فتاة والتناوب على اغتصابها، وقتل جدتها العجوز بمنطقة قبلاط التابعة لولاية باجة شمال غرب البلاد

 

وأفاد الناطق الرسمي بالمحكمة الابتدائية بمحافظة قفصة، محمد علي البرهومي، أنّ “المشتبه به في هذه القضية تكفيري متشدد قضى حكمًا في سجن المرناقية بالعاصمة تونس“.

 

وأكّد في تصريح لإذاعة “موزاييك” المحليّة  أنّه تمتّع بالعفو التشريعي العام إبان ثورة 2011، بعد أن تمّ عزله من وزارة الدفاع (جندي) بسبب أفكاره التكفيرية، ليتم إلحاقه كعون إستقبال بأحد الإدارات بعد تمتّعه بالعفو.وفقاً للناطق

 

وأشارت “موزاييك” أن الشاب من مواليد سنة 1986 متزوج وله أبناء، وهو من معتمدية أم العرائس.

 

ولفتت إلى أنّ حالة الطفلة مستقرّة بعد نقلها إلى أحد مستشفيات المنستير حيث خضعت لتدخل جراحي عاجل.

 

اقرأ أيضاً: بعد اغتصاب طفلة جماعياً بمشاركة رجل أمن.. إعلامي تونسي يدعو لمعاقبة المغتصبين بـ”الإخصاء”