في واقعة مثيرة للسخرية، أعلن الأكاديمي السعودي في جامعة “الملك فهد للبترول والمعادن” عن إيقاف جميع خدماته بزعم تفحيطه بدراجته الهوائية وقيادتها بتهور في الطريق العام.

 

وكان “الملحم” قد كشف في تدوينة له عبر “تويتر” أن إن مرور الدمام أوقفت خدماته منذ 4 أشهر، مبينًا أنه لم يتنبه إلا اليوم (يوم الثلاثاء الماضي)، مضيفًا أن أسباب الإيقاف كثيرة.

كما أوضح “الملحم” ساخرا أن من ضمن التهم الموجهة إليه هي ” عدم لبس الخوذة وأنا أقود الجارية ،، أحد أسباب #ايقاف_الخدمات في ما يبدو،،، فقلت لهم كنت ألبس عمة،، والخوذة تحتها .. ما رأيك الرد مقنع؟”.

وواصل سخريته مما هو منسوب إليه قائلا:” ومن المخالفات المذكورة أني كنت أقود الدراجة وأنا أصور بالجوال في التواصل الاجتماعي ومقاطعي منتشرة فقلت لهم هل ألام إذا كان الله خلقني جميلا ؟ كأني رأيت المحقق مقتنعا في ما ظهر لي”.

وعاد “الملحم” ليؤكد أنه تم إسقاط جميع مخالفاته، حيث كتب في تغريدة: “وأفيد المتابعين أن الإخوة في مرور الدمام ضحكوا عندما قرؤوا الادعاءات وأسقطوها والهيئة المرورية تعاونت وألغت إيقاف الخدمات، ونصحتهم قبل خروجي بترك السيارات لسلامتهم والحمدلله لا مخالفات وعزائي لكل شخص لم يركب دراجة فضلًا عن الجارية لكن حسافة إجازة العيد ولا أدري كيف أعوض زوجتي”.

كما نشر صورة تثبت أن المخالفات قد سقطت عنه، معلقًا “وهكذا.. الحمدلله رب العالمين”.