فنان أردني يثير جدلاً واسعاً لإصراره على إحياء حفلات تطبيعية في إسرائيل

شنت الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل (PACBI) الخميس،  هجوما عنيفا على الفنان الأردني مسلم هديب، لإصراره على التطبيع مع إسرائيل وقدومه إليها لإحياء حفلين في مدينة حيفا عبر تأشيرة حصل عليها من السفارة الإسرائيلية في عمان.

 

 

وقالت الحملة في بيان لها إن “هديب يكون بذلك قد تجاهل نداءنا لخرقه معايير التطبيع والمناشدات الفنية الأردنية والفلسطينية”، داعية جماهير الشعب الفلسطيني إلى مقاطعة جميع حفلاته خلال هذه الجولة وعدم استقباله في رام الله وجنين، لاحتمالية مشاركته في حفلات أخرى هناك.

 

وأشارت إلى أنها “قامت بمحاولات لثنيه عن إحياء حفلات في الأراضي المحتلة عام 1948، إلا أنه لم يلغ حفلاته، ولم يعلن التزامه بمعايير المقاطعة، ما دفع بالأماكن التي كان من المقرر أن تستقبل حفلي رام الله وجنين لإلغاء الحفلات احتجاجا على خرقه لمعايير المقاطعة ومناهضة التطبيع”.

 

 

من جانبه، رد الفنان مسلم هديب في بيان نشره على صفحته في موقع “فيسبوك”، على الاتهامات الموجهة بحقه من قبل الحملة الوطنية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل، قائلا إنني “أستنكر ما وجه بحقي من اتهامات باطلة لا تمت للواقع بصلة”.

 

وأوضح “هديب” أنه “حصل على تأشيرة الدخول إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، دون تنسيق مع أي جهة فنية أو مؤسساتية إسرائيلية”، لافتا إلى أنه “تم رفض منحه تصريح دخول إلى أراضي الضفة الغربية عدة مرات في السنوات الأخيرة”.

 

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.