بعد أن تسبب في إزعاجهم وفضح مخططاتهم.. مخطط إماراتي لاغتيال المفكر الكويتي عبد الله النفيسي

زعم حساب ” ويكيليكس الكويت” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”, وجود مخطط إماراتي لاغتيال المفكر الكويتي المعروف الدكتور عبد الله النفيسي من قبل موالين للإمارات من امثال المحلل الكويتي فهد الشليمي والكاتب فؤاد الهاشم، وذلك على إثر استمرار “النفيسي” بفضح الدور المشبوه لأبو ظبي.

 

وقال حساب “ويكيليكس الكويت” في تدوينة له عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” هناك مخطط لاغتيال الدكتور/ النفيسي من قبل اللوبي المدعوم من الإمارات داخل بلادنا و الذى يتزعمه فهد الشليمي و بتنسيق مع فؤاد الهاشم و شخصيات أخري”.

 

واضاف الحساب أن الإمارات تعتبر “النفيسي هو الأب الفكري والثورى لحركات التحرر العربي و الاسلامي المتمردة على المجتمع الدولي” .!

 

وسبق أن أعلن المفكر “النفيسي”، عن مخطط لإغتياله معنويا، بعد فشل محاولة اغتياله جسديا.

 

وقال النفيسي في سلسلة تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي “توتير” في شهر يونيو/حزيران 2016 إن “مستشار الفساد القابع في دولة ” الطرف” الخليجية استقدم خبيرا إنجليزيا في الفوتو شوب photo shop لإعداد منتج للإغتيال المعنوي لعبدالله النفيسي”.

وأضاف “وذلك بعد أن إنفضح أمر ذلك القابع في اغتيال عبدالله النفيسي الجسدي أسعفه تمرسه في اللجوء لنوع آخر من الاغتيال”.

وبالعودة إلى جذور العداء الإماراتي للدكتور “النفيسي”، فإنه في شهر يناير/كانون الثاني 2006، استضاف الإعلامي المصري بقناة الجزيرة أحمد منصور الدكتور عبد الله النفيسي في برنامجه بلا حدود، وتحدّثا عن عدد من الملفات التي تمرّ بها المنطقة، وفي إحدى أجوبته نبّه النفيسي دول الخليج وعلى رأسها الإمارات من خطورة ما يحدث داخلها بسبب العمالة الأجنبية.

 

وسأل الإعلامي المصري أحمد منصور الدكتور النفيسي قائلا “هل يمكن أن نجد الولايات المتحدة غداً بتُحرّك القوانين ومجلس الأمن والشرعية الدولية للمطالبة مثلاً.. يعني فيه أزمة موجودة الآن في دول الخليج لا يلتفت لها كثير من الناس وهو أن دول مثل الإمارات، مثل الكويت، مثل قطر، مثل البحرين صار سكنها أقلية إلى جوار الأغلبية، الأغلبية هذه ربّما في دولة مثل الإمارات تكون غالبية مسيحية، أميركان على أوروبيين على غيرهم من.. هل يمكن المطالبة بأن يكون لهؤلاء حقوق ربّما في إدارة الدولة وفي حق تقرير مصيرها؟ وهل ممكن الهنود في الإمارات يطالبوا بدولة مثلاً؟

 

وأجاب “النفيسي” محذّرا الحكومة الإماراتية من الخطر المحدق بدبي “ممكن وممكن في دبي، أنت تمشي في دبيالعرب في دبي مثل الفاكهة النادرة يا أحمد ولذلك ليس بمستبعد هذا الزخم من الهجرة الأجنبية إلى دبي أن تجعل منها كيان قابل للمُطالبة بحق تقرير المصير تحت ميثاق الأمم المتحدة وتنفصل دبي وتصبح دولة أجنبية في بحر عربي في الجزيرة العربية.”

 

وفي سبتمبر 2011، تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، تحدث فيه الدكتور عبدالله النفيسي عن زيارة كان قد قام بها إلى أفغانستان وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد وأثناء عودته صرح قائلا ـلما سأله الصحفيون عن سبب الزيارة “كنت أتفقد قواتي”، حيث رد عليه النفيسي “يا أخي إذا كان لديك فائض في القوات حرر جزرك في الخليج المحتلة من إيران بدلا من أن ترسلها لدعم الغرب في أفغانستان.. “حرر جزرك وبعدين كافح الإرهاب” كما تساءل النفيسي “هل العيال كبرت؟”

 

قد يعجبك ايضا
  1. قاصد خير بوردح يقول

    يارب يارب يارب متى تاتي هده اللحظة ونتخلص من المدعو عبدالله النفيسي فقد صدع رؤوسنا باكاديبه وخرافاته وارائه الطائفية والله لانعرف كيف نال درجة الدكتوراه اكيد شهادته مزورة

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.