محامي سعد لمجرد يكشف مفاجأة عن “ليلة الإغتصاب” المتهم فيها الفنان المغربي!

كشف محامي الفنان المغربي سعد لمجرد، تفاصيل جديدة عن القضية التي اتهم فيها موكله باغتصاب فتاة في منطقة “سانت تروبيز” جنوب فرنسا.

 

وأكد المحامي “جون مارك فيديدا” أن موكله “لم يعنف المشتكية، وكل ما في الأمر هو علاقة جنسية رضائية بين الطرفين”، وذلك في تصريح لموقع “فرانس أنفو”.

 

وأضاف المحامي أن لمجرد “التقى بالشابة بسان تروبيز ليلة السبت الأحد الماضي، ودعاها إلى غرفته”، مشيرا إلى أنه “كانت بينهما علاقة جنسية رضائية، ولا يوجد أي دليل على ارتكابه للعنف ضدها”.

 

وكان قاضي الحريات قد أمر الثلاثاء بعد الاستماع للمجرد، بإطلاق سراحه وإبقائه تحت الرقابة القضائية بعد أدائه لكفالة مالية قدرت بـ150 ألف يورو.

 

رغم إدانته رسمياً بالإغتصاب .. القضاء الفرنسي يفرج عن سعد لمجرد بشرطين

 

وبموجب الرقابة القضائية التي باتت مفروضة عليه يمنع على “لمجرد” أن يغادر فرنسا.

 

ويتعين على الفنان المغربيّ أن يسلم جواز سفره للسلطات الفرنسية، كما أنه ممنوع من الاتصال بالمدعية عليه أو بالشهود في هذه القضية، بحسب ما أوضحت النيابة العامة.

 

يشار إلى أنه قد توقيف النجم البالغ من العمر 33 عاما منذ الأحد على ذمة التحقيق بشبهة ارتكاب “أفعال ينطبق عليها توصيف الاغتصاب” إثر شكوى تقدمت بها ضد ه شابة تبلغ من العمر 29 عاما .

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.