نقل موقع “نيوز 1 العبري” وعدد آخر من وسائل الإعلام الإسرائيلية، الإشاعات المتداولة بقطاع غزة عن قائد .

 

وتحدثت العديد من وسائل الإعلام عن اختفاء قائد حماس في غزة المفاجئ عن الأنظار خلال الفترة الأخيرة.

 

وزعم الموقع العبري أن سبب اختفاء “السنوار” عن الأنظار يرجع لكونه يعارض اتفاق التهدئة مع “”.

 

وتابع مزاعمه أن هناك مخاوف إسرائيلية من أن السنوار والقائد العام لكتائب القسام يعملان على مباغتة “إسرائيل” من خلال تنفيذ هجوم عسكري مفاجئ على أحد القواعد العسكرية أو الكيبوتسات من خلال التسلل إلى الأراضي الإسرائيلية عبر الأنفاق الهجومية أو البحر.

 

ويرى الموقع العبري، أن السنوار يعتبر الرجل الأقوى في حماس في يومنا هذا، وذلك لكونه قائدا للحركة في غزة وقائدا للذراع العسكري في الوقت ذاته، الأمر الذي يمنحه قوة كبيرة أمام خصومه الآخرين في قيادة الحركة.