خرجت العديد من المصادر الحوثية العسكرية والإعلامية لتزعم أن عملية قصف بطائرة مسيرة من طراز “صماد 3” وقعت بالفعل مكذبة النفي الإماراتي للأمر.

 

ردا على العدوان الغاشم

وقال المحلل العسكري اليمني، العميد يحيى ، في مقابلة مع وكالة تسنيم الإيرانية، إن “العملية جاءت ردا على جرائم تحالف العدوان الغاشم على اليمن وأبرياء اليمن، وردا على الإرهاب الذي يقومون به يوميا ضد الأطفال الأبرياء سواء في محافظة صعدة أو في ضحيان.. حسب وصفه.

 

وتابع ما نصه:”هذه الجرائم التي راح ضحيتها أكثر من 50 شهيدا و 70 جريحا وكذلك ما حصل قبل يومين في محافظة الحديدة من قتل الأطفال الذين ليس لهم أي علاقة بما يحصل في هذه الحرب”، على حد قوله.

 

وأضاف: “هذا هو الرد الذي ينتظره أبناء الشعب اليمني اذ يعد شرفا كبيرا وانتصارا حقيقيا للقوة الصاروخية اليمنية والطيران المسير الذي أثبت أنه يستطيع الوصول الى أي مكان في الرياض والسعودية والإمارات او في أي دولة من دول العدوان على اليمن”.

 

وأكد العميد يحيى الحوثي أن “الطيران المسير والقوة الصاروخية أصبحا نقطة التغيير منذ بدء إطلاق هذه الصواريخ على الرياض ومطار الرياض والمنشآت الحيوية في الرياض وكذلك في أبوظبي ودبي”

 

 سيتبعها عمليات نوعية أخرى

وختم العميد الحوثي: “إن شاء الله سيتبعها عمليات نوعية أخرى، فكلما زاد بطش العدوان السعودي على اليمن كلما زادت الضربات المركزة في صميم العدوان، وسنستهدف في المرات القادمة المنشآت الحيوية في المطارات أو في الشركات النفطية وكل ما يمكن أن تصل اليه الطائرات المسيرة والقوة الصاروخية، وبذلك أصبحت كل تلك المواقع مستهدفة من نيراننا بشكل مباشر، ويوما بعد يوم ترتفع وتيرة هذه الضربات وهذه العمليات أكثر فأكثر ضد هذه القوى العدوانية على اليمن”.

 

وأعلنت جماعة “أنصار الله”، أمس الاثنين، استهداف مطار دبي الدولي بطائرة مسيرة من طراز “صماد 3”.

 

وقال العميد عزيز راشد، نائب المتحدث العسكري باسم الجيش اليمني المتحالف مع جماعة “أنصار الله”، إن العملية النوعية في ، وبالتحديد على مطار دبي، تعتبر عملية تحذيرية أخرى بعد قصف شركة “أرامكو” .

 

وكانت جماعة “أنصار الله” أعلنت، قبل نحو شهر، أنها شنت عدة غارات على مطار “أبو ظبي” الدولي، موضحة أن “سلاح الجو المسير قصف مطار أبوظبي الدولي بطائرة مسيرة من طراز صماد 3”.

 

وأعلنت هيئة الطيران المدني الإماراتي أن حركة الملاحة الجوية تسير بشكل اعتيادي وطبيعي، ولا صحة لما يتم تداوله في “وسائل الإعلام الحوثية” بخصوص مطار دبي الدولي.

 

وأكدت الهيئة العامة للطيران المدني بدولة الإمارات سريان حركة الملاحة بشكل طبيعي، نافية ما تداولته وسائل الإعلام التابعة لجماعة “أنصار الله” حول استهداف مطار دبي الدولي بطائرة مسيرة.

 

ونقلت وكالة أنباء الإمارات الرسمية “وام” عن الهيئة، مساء أمس الاثنين: “حركة الملاحة الجوية تسير بشكل اعتيادي وطبيعي، ولا صحة لما يتم تداوله في وسائل الإعلام الحوثية بخصوص مطار دبي الدولي”.