كشف تقرير طبي أصدرته الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة ، إصابة إماراتيّ بالإيدز وفايروس التهاب الكبد الوبائي “C” إلى جانب ميكروب الزهري، بعد اتهام النيابة العامة له بتنفيذ جريمة بحق فتاة عربية.

 

وروت الفتاة في النيابة العامة أنها “كانت في أحد الملاهي الليلية وعند خروجها شاهدت المتهم يقف أمامها وتحدث معها طلباً منها الصعود إلى سيارته لكنها صعدت إلى سيارة أجرة وتوجهت إلى مقر سكنها”.

 

وأضافت الضحية “أن المتهم تبعها لمقر سكنها بسيارته، وفوجئت بدخوله إلى المصعد خلفها، وعند توجهها إلى شقتها دفع الباب ودخل عنوة وأقدم على الاعتداء على عرضها”.

 

كما بينت التحقيقات أن المجني عليها كانت تتحدث قبل دخولها إلى الشقة مع احد أصدقائها، وأنه سمع ما دار من حوار بينها والمتهم من حوار، فحضر مسرعاً إلى الشقة وفتح الباب وتعارك مع المتهم، كما وبينت التحقيقات أن صديق الضحية اتصل بالشرطة فحضرت إلى المكان وألقت القبض على المتهم.

 

وبحسب مواقع إماراتية فإن التهمة الموجهة إلى المتهم تصل عقوبتها إلى الإعدام عملاً بنص المادة 354 البند الأول من قانون العقوبات في الامارات.