ذكرت قناة “المسيرة” التابعة للحوثيين في ، عصر الإثنين، أنّ الجماعة نفذت هجوماً جوياً نوعياً على مطار الدولي في دولة .

 

وقالت القناة إنّ الهجوم نُفّذ بطائرة مسيرة من طراز “صماد 3”.

 

ونقلت “المسيرة”، تصريحاتٍ لناطق عسكري حوثي، في أعقاب إعلان الجماعة استهداف الدولي.

 

وجدد الناطق العسكري الحوثي الدعوة للمستثمرين بالابتعاد عن الإمارات قائلاً: “وقد أعذر من أنذر”.بحسب القناة

 

وأضاف: “صواريخنا وطائرتنا المسيّرة قادرة على الوصول إلى أهدافها رغم تدابير وإجراءات الإمارات”.

 

وقال: “نحن لا نضع كل أوراقنا في سلة واحدة وهناك المزيد من المفاجآت”.

 

وتابع: “ضربة مطار دبي الدولي تؤكد أن جميع مناطق باتت في مرمى القصف”.

 

وبعد عدّة ساعات من عدم التعليق على ما أعلنه ، خرجت هيئة الطيران الإماراتية مساءً بإعلانٍ مفاده أن لا صحة لما تداولته وسائل الإعلام التابعة للحوثيين بشأن مطار دبي.

 

ويوم السادس والعشرين من يوليو الماضي، أعلن الحوثيون استهداف مطار في الإمارات العربية المتحدة بطائرة مسيرة من طراز .

 

وفي حينه، ذكر مطار أبوظبي في تغريدة له عبر “تويتر” عن وقوع “حادثة” في المطار دون الإشارة لهجوم حوثي.

 

وقال في تغريدته التي رصدتها “وطن”: “تؤكد مطارات أبوظبي وقوع حادثة في مطار أبوظبي الدولي تسببت به مركبة لنقل الإمدادات في ساحة المطار التابعة لمبنى المسافرين رقم 1 في الساعة الرابعة من مساء اليوم، والتي لم تؤثر على سير العمليات التشغيلية للمطار أو جدول الرحلات الجوية القادمة والمغادرة”.

وشكك خبراء ومتابعون في الرواية الإماراتية التي نفت مطار ابو ظبي الدولي كما أعلن الحوثيون وإرجاع سبب توقف الحركة بالمطار لحادث سير.