تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا مصورا يكشف مدى التدني الذي وصل له الحال السعودي على كافة الأصعدة بعهد ، حيث ظهر يهين ويسخر منهم عقب انتهاء موسم الحج.

 

ووفقا للمقطع المتداول على نطاق واسع ظهر العسكري السعودي الذي من المفترض أن معين ليودع الحجاج ويلقي على مسامعهم الكلام الطيب عبر “الميكروفون”، وهو يسخر منهم بعبارات همز ولمز وسط حديثه قائلا:”الى اللقاء فرقاكم عيد”

 

 

المشهد فجر موجة غضب واسعة بمواقع التواصل بين النشطاء، الذين تساءلوا عن خدمة بيت الله التي يدعيها النظام السعودي وصار يتخذ من الركن الخامس للإسلام مصلحة تجارية بحتة.

 

 

 

تعليقات بعض السعوديين كانت مؤيدة لفعل العسكري المهين، مبررين ذلك بزعمهم أن بعض الحجاج لايوجد لديه أية ثقافة سواء كانت دينية أو أخرى متعلقة بالالتزام أو النظافة أو التعامل مع الآخرين بلطف واحترام.

 

 

ورأى آخرون أن تصرف شخص فردي لا يمثل السعوديين جميعا، وأن تبذل قصارى جهدها لإنجاح عملية الحج.