هكذا رد “القرضاوي” على هجوم الذباب الإلكتروني وقائده سعود القحطاني عليه

2

رد رئيس اتحاد علماء المسلمين الدكتور على الهجمة الشرسة التي يتعرض لها من قبل السعودي الذي يرأسه المستشار في الديوان الملكي بعد إخراجهم تغريدة له عن قبل أيام من سياقها وترويجهم بأنه أسقط ركنا من أركان الإسلام.

 

وقال “القرضاوي” في تغريدة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” مستعرضا جميع التغريدات التي غرد بها بشأن الحج:” نزع الكلمات من سياقها عمل المفلسين، كما أن التصيد والتربص والكذب نهج الذين لا يخشون الله والدار الآخرة (لَن يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَاؤُهَا وَلَٰكِن يَنَالُهُ التَّقْوَىٰ مِنكُمْ) .”

وكان “القرضاوي” قد غرد مع بدء الحجاج بتأدية مناسك الحج قائلا:” قال العلماء إن الذنوب التي يسقطها الحج هي ما بين الله وبين العباد، أما الذنوب التي ما بين العباد بعضهم وبعض فهذه لا تسقط بالحج، إنما تسقط بردها إلى أصحابها {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤَدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا} .”

وأضاف في تغريدة أخرى قاصدا الحج بشكل عام دون تخصيص: “هذا الحج ليس لله تعالى حاجة فيه.. الله غني عن العباد، وإذا فرض عليهم فرائض فإنما ذلك ليزكوا أنفسهم وليرتقوا في معارج الرقي الروحي والنفسي والأخلاقي إلى ربهم، ولتتحقق لهم المنافع المختلفة في حياتهم.”

وأتبعها بتغريدة اخرى أكد فيها على اماكن أداء المناسك قائلا:” أراد الله سبحانه وتعالى أن يكون الحج في ذلك الوادي، وادٍ غير ذي زرع؛ ليكون رحلة مكافحة ومعاناة يعيش الإنسان فيها أياماً على البساطة والخشونة أشبه بحياة الكشَّاف الجوَّال ينتقل من هنا وهناك، ويحيا على أقل ما يمكن من الوسائل.”

وأكد “القرضاوي” على تنظيمه لفريضة الحج، بالقول:” إنما كان الحج قذى في عين أعداء الإسلام؛ لأنه المؤتمر الإلهي الجامع، الذي يتنادى إليه المسلمون من كل صوب، فيربط بين قلوبهم برباط الأخوة الإسلامية العامة، ويذكرهم بوحدة الآمال والآلام، ويوحي إليهم أن يعملوا ويتعاونوا ليعودوا من جديد خير أمة؛ وهذا ما تغصُّ به حلوق أعداء الإسلام!”.

من جانبه، استغل “القحطاني” غباء متابعيه ودعا ذبابه لترويج فكرة مخالفة عما قصدها الشيخ “القرضاوي” من خلال اقتناص تغريدته التي قال فيها : “هذا الحج ليس لله تعالى حاجة فيه.. الله غني عن العباد، وإذا فرض عليهم فرائض فإنما ذلك ليزكوا أنفسهم وليرتقوا في معارج الرقي الروحي والنفسي والأخلاقي إلى ربهم، ولتتحقق لهم المنافع المختلفة في حياتهم”، متعمدين إخراجها من سياقها لتبرير الهجوم عليه.

 

واستغل “القحطاني” هذه التغريدة ليهاجم “القرضاوي” واصفا إياه بالمرتزق.

 

وقال في تدوينة له:” فتوى #القرضاوي_ليس_لله_حاجة_بالحج ليست غريبة على من يعرف تاريخ هذا المرتزق. سبق وأن كتبت عنه وعاتبني أحد الأعزاء واليوم هو من نبهني على هذه الفتوى وهو يتحسب عليه. من قرأ تغريدتي حينها لن يستغرب فتواه وصده للناس عن بيت الله وشعائره لإرضاء #قذافي_الخليج.”

 

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    الرد على الكـــلاب كالأصطياد في الليــــل والناس نيام…كلاب آل سعود لاينفع معهم غير الرصاص الحي …فقط…

  2. تركي آل النجس يقول

    أنجس شعب على أطهر بقعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.