اثارت الفنانتان اللبنانيتان و ، عاصفةً من الإنتقادات، وهجوماً لاذعاً، بسبب “دعمهما للمثليين جنسياً”.

 

وشاركت ​هيفاء وهبي​ متابعيها فيديو ظهر فيه علم المثليين وهو يرفرف فوق كلمة ؛ فيما يبدو أنه تأكيدٌ منها لدعمها “المثليين”.

أما، نانسي عجرم، فقد كشفت حقيقة ما أثير حول رفضها دخول أعلام المثليين إلى حفلها الذي أقيم في السويد الأسبوع الماضي، مؤكدة أنها “تحترم خيارات الناس من دون تفرقة أو تمييز.”

 

وتزامن حفل “عجرم” في السويد مع “أسبوع الفخر”، الذي يعد من أكبر الاحتفالات الداعمة لمجتمعات المثليين هناك.