وجه الجديد ، رسالة شديدة اللهجة للولايات المتحدة الأمريكية، أكد فيها بأن بلاده لن تكون عميلة لها بعد الآن، مؤكدا في الوقت نفسه بأنها ستكون حليفة لها في السلام فقط.

 

وقال “خان” في تصريحات لقناة “محلية” إنّه آن الأوان لأن تجعل الولايات المتحدة من صديقاً لا عميلاً، لأنها بحاجة إلى شريك للسلام للخروج من أفغانستان.

 

وأضاف “سنكون حلفاء فقط في السلام.. لن نكون حلفاء في الحرب.. مات خمسون ألف باكستاني، ودخل التطرف إلى هذا البلد، ونحن أقل أماناً أكثر من أي وقت مضى”.

 

وتحدث “خان” خلال حديثه مع القناة المحلية بلغة قائلا:”خان”، الخاصة بالربح والخسارة، مؤكدا أن بلاده خسرت قرابة 80 مليار دولار في هذه الحرب، في حين خسرت الولايات المتحدة نحو 20 ملياراً فقط.

 

وأضاف: “يغرق البلد في الفقر والفوضى، والدولة تضعف.. هناك إجماع في باكستان على أنه لا يوجد حل عسكري، لذلك سنسعى إلى حل سياسي” في أفغانستان.

 

وكانت الولايات المتحدة قد رحبت، السبت الماضي، بتنصيب عمران خان رئيساً جديداً للوزراء في باكستان، مؤكدة أنه يقود حكومة مدنية، وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، هيذر نويرت، إن العلاقات بين واشنطن وإسلام آباد كانت فعالة على مدار أكثر من 70 عاماً.

 

وأضافت: “تتطلع الولايات المتحدة إلى العمل مع الحكومة المدنية الجديدة من أجل تعزيز السلام والرخاء في باكستان والمنطقة”.