تسببت تغريدة أرسلها مواطن أردني لرئيس الحكومة ، حوت صورة لخروف داخل في جدل واسع بمواقع التواصل دفع “الرزاز” للرد عليه وطلب تحقيق بالأمر.

 

الأردني “صلاح” بعث الصورة لرئيس الوزارء على حسابه الرسمي بتويتر ودون ما نصه:”دولة الرئيس كل عام وانتم بالف خير وكمواطنين نتساءل هل توزع السيارات الحكومية اضاحي ام ان السيارات الحكومية تخدم اصحابها وتستعمل لنقل الاضاحي ”

 

 

ليرد عليه “الرزاز” موضحا أنه سيفتح تحقيق بالمر:”أخي صلاح من حقك ان تسأل ومن واجبنا ان نجيب. سوف نتابع موضوع السيارة أعلاه. ولكن الحل الجذري سيكون بتوحيد إدارة السيارات الحكومية وتطبيق نظام تتبع موحد. وقد بدأ بشكل محدود وسيتم تعميمه على الوزارات على مدى الأشهر القليلة القادمة. وكل عام وأنت بألف خير.”

 

 

ولاحقا نشرت وزارة التنمية الاجتماعية تصريحا قالت فيه بأن السيارة تخصها وكانت تحمل أضحية  ليس لغرض شخصي بل ضمن فعاليات نشاط يخص مركزا للأيتام.

 

وعلى الفور التقط “الرزاز” التوضيح وعاد للتواصل والتفاعل والرد من جديد قائلا ..” أخي صلاح أجت سليمة كما ترى أدناه وإن بعض الظن إثم. ولكن ضبط استخدام سيارات الحكومية فقط لمهام رسمية لا زال من أولوياتنا”