في الوقت الذي تتخذ فيه السلطات كسلاح سياسي ضد الدول التي تعارضها، يبدو انها عجزت هذه المرة في استخدامه مع ، ففي الوقت الذي منعت فيه الحجاج القطريين من أداء الفريضة، رضخت لجميع الطلبات الإيرانية بما فيها سماحها للحجاج الإيرانيين بإقامة مراسم البراءة التي طالما تعنتت في إقامتها.

 

وبثت قناة “العالم” الإيرانية مقطع فيديو للحجاج الإيرانيين وهم يؤدون “مراسم البراءة من المشركين” على صعيد عرفات بوجود ممثلي الولي الفقيه لشؤون الحج.

 

وبحسب الفيديو، فقد رفع الحجاج الإيرانيين خلال هذه المراسم شعار البراءة من المشركين وقوى “الاستكبار”، مرددين شعار “الموت لأمريكا والموت لإسرائيل”.

 

وفي السياق، تداول ناشطون مقطع فيديو آخر للحجاج الإيرانيين وهم يؤدون أحدى “” التي طالما منعت السلطات السعودية حجاج إيران من أدائها في الحج.

وتحذر السلطات السعودية في كل عام جميع الحجاج من استخدام الشعارات السياسية في موسم الحج، من أجل الحفاظ على سلامة الحجاج، وأداء مراسم العبادة.

 

يذكر أن مراسم “البراءة من المشركين”، التي كانت قد بدأت في عهد قائد الثورة الإيرانية، الراحل روح الله الخميني، جرت طوال سنوات على شكل مسيرات خلال موسم الحج، ورأى خبراء أنها كانت في سياق السعي الإيراني لإثبات قوة الثورة في مناسبة يجتمع فيها مئات آلاف المسلمين من حول العالم.