مراسلة “الجزيرة” في واشنطن تلجم مستشار “ابن زايد”: ما هذا الجهل.. ليتكم تقرأون بحجم ما تفترون

0

كعادته لا يتوقف مستشار ولي عهد أبو ظبي من وضع نفسه عرضة للسخرية من خلال ترويجه لادعاءات واكاذيب منافية للحقيقة تعكس جهله وتشكك في الشهادة التي حصل عليها.

 

وفي هذا السياق، زعم “عبد الخالق” بأن الولايات المتحدة أقدمت (خصوصا) على إدراج قناة “” على قائمة المؤسسات الممولة باعتبارها جهة أجنبية تقوم بنشاطات استخبارية على حد زعمه وزعم المصدر الذي اعتمد عليه “صحيفة البيان” الإماراتية.

 

وقال “عبدالله” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” انتكاسة كبرى لقناة الجزيرة حيث قررت في امريكا ادراجها كمؤسسة ممولة من جهة اجنبية وقناة تبث برامج دعائية وخطاب كراهية وعداء ضد امريكا والقيام بنشاطات استخبارية بعد ان اتضح ان عدد مراسليها في اكثر من عدد مراسلي نيويورك تايمز اكبر الصحف الامريكية”.

 

هذا الاتهام والتزييف للحقيقة، دفع مراسلة “الجزيرة” في واشنكن للرد عليه، واصفة إياه بالجاهل.

 

وقالت في تدوينة لها عبر “تويتر” ردا على “عبد الخالق”:” ما هذا الجهل! ليتكم تقرأون بحجم ما تفترون. القرار يستهدف الإعلام الأجنبي الذي له وجود بأميريكا دون استثناء، و لا علاقة له بالتسجيل كعميل أجنبي.على الجميع التسجيل لدى FCC هيئة الاتصالات الفيدرالية التي تقنن عمل كل الإعلام في أميريكا. تركيزكم ع #الجزيرة لأنها كبيرة جداً جداً جداً”.

 

وكانت موازنة وزارة الدفاع التي وقعها الرئيس الامريكي دونالد قبل أيام  قد تضمنت بندا يحتم على جميع وسائل الإعلام التابعة لهيئات أجنبية و لديها تمثيل في أميريكا، التسجيل لدى اللجنة الفيدرالية للاتصالات FCC..، مع التأكيد على أن هذا قانون سيسري على الجميع بلا استثناء ولا يخص مؤسسة إعلامية بعينها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.