برضى ابن سلمان وأمر آل الشيخ.. “شاهد” أحمد موسى ترك الحج وتطاول على أمير قطر بأفظع الألفاظ من قلب مكة

10

في مشهد صادم عكس الوضع المزري الذي وصل له الإعلام المصري الموالي للسيسي وكذلك فُجر النظام السعودي بالخصومة، ظهر الإعلامي المصري بمقر وزارة الإعلام ليتطاول على أمير قطر ويسبه بأفظع الألفاظ.

 

وظهر الإعلامي المقرب من نظام السيسي الذي ينفذ أجندة مخابراتية، بمقر وزارة الإعلام السعودية وهو بلباس الحج ليتطاول على الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بدلا من الالتفات للحج الدعاء والتضرع إلى الله في خير أيامه.

 

وكان أحمد موسى يعلق على زيارة أمير قطر التاريخية لتركيا والتي أعلن فيها عن دعم قطر الكلي لـ”أردوغان” واستثمار قطر لـ 15 مليار دولار بشكل مباشر لدعم في أزمتها، الأمر الذي أصاب قادة الحصار بخيبة أمل كبيرة وصدمة دفعتهم لإطلاق أذرعهم الإعلامية أمثال “موسى” للنباح ضد قطر وتركيا.

 

 

كما تطاول “موسى” على الداعية المصري المعروف وجدي غنيم وخاض في عرضه.

 

وأثار ظهور موسى في هذا التوقيت وهجومه اللا أخلاقي بهذه الصورة، غضبا واسعا بين النشطاء الذين أكدوا أنه لم يكن يجرأ ليفعل هذا بدون رضا النظام السعودي وبأوامر مباشرة منه، خاصة أن كل صغيرة وكبيرة تخضع للمراقبة في مملكة “ابن سلمان”.

 

واتخذت دولة قطر ثاني خطواتها لدعم تركيا التي تشهد أزمة اقتصادية هوت بقيمة الليرة التركية لمستويات غير مسبوقة في مقابل الدولار الأمريكي.

 

وقال مصرف قطر المركزي أمس، الأحد، أنه وقع مع البنك المركزي التركي اتفاقية بشأن مبادلة العملات، وذلك بعد أيام من إعلان أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني قيام بلده باستثمار ما قيمته 15 مليار دولار في تركيا.

 

وذكر مصرف قطر المركزي في بيان نشره على موقعه الإلكتروني أن اتفاقية تبادل العملات جاءت بهدف “تعزيز وتطوير التعاون الثنائي بين البنكين المركزيين القطر والتركي، من خلال إنشاء خط ثنائي الاتجاه لمبادلة العملة”.

 

كما ذكر البيان أن مراسم توقيع الاتفاقية جرت بمقر مصرف قطر المركزي، حيث وقع الاتفاقية عن جانب دولة قطر الشيخ عبدالله بن سعود آل ثاني محافظ مصرف قطر المركزي، وعن الجانب التركي السيد مرات شتينكيا محافظ البنك المركزي للجمهورية التركية.

 

ومن شأن خط المبادلة هذا أن يسهل ويعزز التبادل التجاري بين البلدين مع توفير السيولة والدعم اللازم للاستقرار المالي.

 

وقد حضر مراسم التوقيع على الاتفاقية عدد من المسؤولين من الجانبين.

 

وكانت العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة تدهورت بدرجة كبيرة بسبب محاكمة القس الأمريكي آندرو برانسون.

 

قد يعجبك ايضا
10 تعليقات
  1. أحمد يقول

    حثالة هذا العتي .تميم زار رئيسا مسلما و ادى الواجب و سيتحدث عنه التاريخ بافتخار اما اسيادك فحلبهم ترامب و لم تتحدث عنهم الراكع انت تعرف من هو الذي اتخمه رز الخليج دون فائدة ثم تتحدثون عن تسيس الدين و انت و اسيادك اول من يسيس الدين منذ جهاد الروس الى اليوم

  2. mutaz يقول

    أنت جاي تحج ولا جاي تعرص

  3. ابوعمر يقول

    حتى اللقطاء يتوافدون على مقدساتنا وينجسونها…تحت حماية مناجيس آل سعود

  4. عزوز يقول

    يظل الخنزير خنزير حتى لو لبس فروة الحمل

  5. ابوسعود يقول

    كلما نسينا ذكرتونا بمشكلة قطر … ترونا ننسى كثير حاولو دايم تذكرونا.

  6. عمر يقول

    الحج, كما قال الله تعالى: فَلا رَفَثَ وَلا فُسُوقَ وَلا جِدَالَ فِي الْحَجِّ. فما بالك بالنباح والكذب والتهجم والقذف ووو …؟ أكيد هذا النباح لم ياتي للحج لأرضاء الله تعالى حسب كلامه وفعله بل لإرضاء كلاب الصهاينة.

    الحمد لله الذي عافاني وما ابلاني بما ابلاك وفضلني على كثير من خلفه تفضيلاً.

  7. ahmed يقول

    إذا كان بيتك من زجاج فلا ترمي الناس بالحجارة . يا أحمد موسى أنتم والسعودية والإمارات وقطر كلكم تدعمون الإرهاب . سبحان الله الأن سلط الله عليكم ببعضكم . يا أحمد موسى أولا الإنسان يجب عليه أن يصلح نفسه قبل أن يصلح الناس . روح شوف شعب مصر كيف يعاني . أفضل لك أن تصمت للأبد … تحياتي .

  8. تلسكوب يقول

    من المؤسف ان بعض المصريين مستعدون لبيع انفسهم من بني السعود أولهم السيسي القزم جسديا وعقليا لقتله مواطنيين مصريين أبرياء بسبب خوف بني السعود من الاخوان المسلمين، وهذا الصعيدي (راس الطوب) احمد موسي مستعد ان يخرج خارج الاسلام والإنسانية لاخد هلالات سعودية لتنفيذ طلبات وامور تستحي منها الحمير. لان الحمير تنهق عندما تشاء ولكن راس الطوب ينهق عند الطلب من بني سعود والقزم المغتصب في حكم مصر.

  9. MOHAMMED يقول

    بالله عليك هل فعلاً جئت حاجا أم جيء بك لاستثمار وساخة لسانك.. والله لعمري ما سمعت أن الحج موسم للشتم والسباب والقذف إلا إن كنت على غير ملة الإسلام.. أصلح نفسك قبل إخراج لسانك الذي يجب أن يبتر

  10. Kamel Gad يقول

    ما ظنكم بفاسق يؤدي الحج على نفقة دولة ظالمة حكامها مستكبرون في الأرض ما هم إلا عصابة من القتلة واللصوص والزنادقة؟؟؟!!!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.