تسببت الحوادث المتتالية على طريق “أدم – ثمريت” بسلطنة عُمان، والتي كان آخرها حادث السبت، الذي راح ضحيته 5 أشخاص من عائلة واحدة، في غضب واسع بين النشطاء الذين طالبوا الحكومة بسرعة التدخل لإنقاذ العمانيين من “طريق الموت”. حسب وصفهم

 

ووقع هذا الحادث، بعد 5 أيام من حادثٍ مميتٍ آخر، يوم الثلاثاء، الماضي لقي فيه 7 سعوديين مصرعهم، فيما أصيب 5 آخرون بجروح متفاوتة، جراء تصادم 4 مركبات ببعضها البعض.

 

وانتقد عدد من النشطاء سوء الطريق وعدم ازدواجيته التي أدت لمثل هذه الحوادث الكارثية المتكررة، رغم أن هذا الطريق من أهم الطرق الحيوية بالسلطنة.

وطالب العمانيون الحكومة بسرعة التدخل لإيجاد حل سريع حفظا لأرواح المواطنين والأجانب.

ورآى بعضه أنّ السبب في هكذا حوادث قاتلة، يرجع الى “تهوّر ورعونة السّائقين”.حسب رأيهم

ولقي خمسةُ أشخاصٍ من عائلة عُمانية، مصرعهم، بحادث سيرٍ مروّع وقع مساء السبت بمحافظة الوسطى، وسط .

 

وأفادت شرطة عمان السلطانية، على حسابها الرسميّ في “تويتر” بانقلاب مركبة في منطقة “أم الزمايم” بعد ولاية هيما بمحافظة الوسطى، بمسافة ١٠٠ كم بالاتجاه إلى مسقط، ما أدى إلى وفاة خمسة أشخاص من عائلة عمانية.