بعد تصريحات سابقة لولي العهد السعودي ، عن ثروته وقوله إنه شخص غني وليس في حاجة لتبرير عيشته المترفة، نشرت شبكة “سي إن بي سي” الاقتصادية الأمريكية تقريرا، نقلا عن مؤسسة “براند فينانس” المالية الأمريكية، كشفت فيه مفاجأة بشأن حجم الثروة الحقيقي لأسرة “”.

 

وأكد التقرير، أن “صافي الثروة المملوكة للأسرة الحاكمة في المملكة العربية تقدر بـ 1.4 تريليون دولار”.

 

وقال إن أسرة “آل سعود” الحاكمة في السعودية ربما تكون هي الأغنى في  العالم، لاسيما عند مقارنتها بصافي ثروة في بريطانيا والتي لا تتجاوز قيمتها 88 مليار دولار.

 

وأضاف التقرير “أنه ومثل نظرائهم في بريطانيا، ينفق أفراد الأسرة المالكة في السعودية ببذخ على مظاهر الترف الحياتية، مثل شراء الطائرات الخاصة واليخوت الفخمة وكذلك أساطيل مروحيات الهليكوبتر، والقصور الفارهة وكذلك اللوحات الفنية باهظة الثمن”.

 

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قد ذكر في حوار مع شبكة “سي بي إس نيوز” الأمريكية، أن أموره المالية شأن خاص، وأنه ليس بحاجة إلى تقديم اعتذار على عيشته المترفة.

 

وقال ابن سلمان:” أنا شخص غني ولست فقيرا. فأنا لست أو ”.

 

وأكمل:” أنا أحد أفراد الأسرة المالكة التي تتواجد قبل مئات القرون من تأسيس السعودية”.