انقذت تدعى “غيثا”، طفلا حديث الولادة كان متروكا في مجرور للصرف الصحي في ، بعد سماع صرخاته.

 

وقال السيدة “غيثا” عندما كنت أحاول إخراجه تجمدت قليلاً، لكنّ تركيزي الوحيد في ذلك الوقت كان منصباً على انقاذ الطفل .

 

وأضافت: “اعتبره حفيدي. باللحظة التي انقذته بها أصبح بالنسبة لي حفيدي.”

 

وأطلقت “غيثا” على الطفل اسم “سودهانديرام” ويعني الحرية.

 

ويظهر مقطع فيديو السيدة “غيثا” وهي تزيل الحبل السري الملتف حول عنق الرضيع.

 

ويتلقى “سودهانديرام” العلاج الطبي في مستشفى للأطفال في تشيناي شرقي الهند. وهو في حالة مستقرة.