تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا مصورا قالوا إنه للداعية الإماراتي المجنس ، ظهرت فيه امرأة وهي تصوره بمكان عام وتقول إنه اعتدى وتهجم عليها.

 

ويظهر المقطع الذي تداوله النشطاء على نطاق واسع مستنكرين فعل الداعية الإماراتي، سيدة غاضبة تقوم بتصوير وسيم يوسف على ما يبدو داخل مطعم أو كافيتريا وتتحدث بعصبية متهمة بالاعتداء عليها.

 

 

كما أظهر المقطع أفراد أمن المكان وموظفين به يحاولون فض الاشتباك بينهما.

 

ولم يتسنى لنا التأكد من صحة الفيديو الذي شكك به عدد من النشطاء أو زمن تصويره، حيث ردت ناشرة الفيديو على المشككين بصحته أنها ستنشر مقاطع جديدة تظهر فيه الواقعة كاملة بعد تغطية وجه السيدة.

 

 

يشار إلى أنه في أوائل أغسطس الجاري، زعم الصحافي الكردي المقيم في “” مهدي مجيد، أن الداعية الأردني المجنس إماراتيا وسيم يوسف طلب من السفارة الإسرائيلية في فيزا لدخول لإسرائيل لزيارة المسجد الأقصى.

 

ودون “مجيد” في تغريدة له عبر حسابه بتويتر رصدتها (وطن) عنونها بـ”انفراد وحصري” مانصه:”وسيم يوسف عالم الدين الاردني الذي يحمل الجنسية الاماراتية يطلب من السفارة الاسرائيلية في الاردن فيزا لدخول اسرائيل لزيارة المسجد الاقصى والاماكن الاسلامية المقدسة الاخرى”.