“شاهد” مذيع تونسي مشيداً بأمير قطر لدعمه اقتصاد تركيا: “ما أحوج الأمة لهذا الرجل.. بارك الله له وزاد ماله”

أشاد المذيع التونسي المعروف صالح الأزرق بموقف دولة قطر وأميرها من الأزمة التركية، عقب إعلان الأمير تميم بن حمد آل ثاني استثمار 15 مليار دولار في تركيا.

 

وفي حلقة برنامجه “الرأي الحر”، على قناة “الحوار”، قال “الأزرق” معبرا عن سعادته بموقف أمير قطر المشرف، إن الأمة الآن في حاجة ماسة إلى مثل هذا الصنف من الرجال.

 

وتابع مشيدا بالأمير تميم:”الرئاسة التركية قالت إن أمير قطر بارك الله له وزاد ماله أعلن أن بلاده بصدد استثمار مبلغ 15 مليار دولار في تركيا”.

وفي إشارة للسعودية قال “الأزرق”:”بينما هناك دولة جارة دفعت المليارات لسيدها ترامب، نحن لا يهزنا ترامب ولا شنب ترامب ورغم وجود قاعدة العديد الأمريكية بقطر إلا ان قطر موقفها شجاع في الحق”.

 

وأعلنت قطر قبل يومين حزمة إجراءات لدعم الاقتصاد التركي بقيمة 15 مليار دولار أميركي، عبارة عن استثمارات جديدة وودائع وضمانات، بعد محادثات جمعت أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

 

وذكر أمير قطر في تغريدة على حسابه بتويتر، الأربعاء، أننا “نقف إلى جانب الأشقاء في تركيا التي وقفت مع قضايا الأمة ومع قطر”.

 

وقال “في إطار المباحثات الهامة التي أجريتها في أنقرة اليوم مع فخامة الرئيس أردوغان أعلنا عن حزمة ودائع ومشاريع استثمارية بقيمة 15 مليار دولار في هذا البلد الذي يملك اقتصادا منتجا قويا ومتينا”.

 

وأجرى الشيخ تميم وأردوغان محادثات في القصر الجمهوري بأنقرة، ناقشت العلاقات الثنائية والإستراتيجية، واَخر التطورات في المنطقة وعلى الساحة الدولية.

 

وأوردت وكالة الأنباء القطرية، أن أمير قطر وجّه بتقديم دولة قطر حزمة من المشاريع الاقتصادية والاستثمارات والودائع بما يقارب 55 مليار ريال قطري دعما للاقتصاد التركي.

 

وتعليقا على الخطوة، قالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية القطرية لولوة راشد الخاطر في تغريدة لها إن “استقرار تركيا الشقيقة وأمنها الاقتصادي والسياسي استقرار وأمن للمنطقة برمتها”.

 

وأضافت الخاطر أن “دولة قطر التي تأسست على مبادئ الإسلام الحنيف وقيم الشهامة العربية لا تزال على نهجها الصادق، فلا تخذل الأشقاء ولا تجحد وقفاتهم معها، بل ترد الإحسان بأحسن منه”.

 

من جهته، قال متحدث باسم الرئاسة التركية “ستستثمر قطر 15 مليار دولار في بلادنا، فاقتصادنا يستند إلى أسس متينة، وتركيا ستخرج أقوى من هذه المرحلة”.

 

وتشهد العلاقات القطرية التركية تنسيقا على كافة الأصعدة، انطلاقا من الرؤى المشتركة للبلدين في مجمل القضايا العربية والإقليمية والدولية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.