في مشهد محزن ومؤثر ويعكس مرارة العيش التي يعاني منها في أزمته التي يعيشها منذ عام 2011 واضطرار الملايين من السوريين لترك بلادهم هربا من بطش النظام، تداول رواد موقع “تويتر” فيديو يظهر لحظة عناق شقيقين سوريين فرقت الحرب بينهما في بلادهما وجمعتهما أرض المكرمة أثناء أداء فريضة .

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “”، فقد ظهر الشقيقان السوريان في لحظة عناق بملابس الإحرام، مصحوبا ببكائهما ودموع من حضروا هذه اللحظة من الحجاج.

وقال ” مغردون” إن أحدهما يعيش في الأردن والآخر في وفرقتهما ظروف الحرب منذ 7 سنوات .

 

ويقدر عدد في الأردن، حاليًا، بنحو 1.2 مليون لاجئ، 650 ألفًا منهم مسجلون في المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، فيما يعيش الباقون على نفقتهم الخاصة.

 

وقالت ميسون الزعبي، أمين عام المجلس الأعلى للسكان في الأردن في تصريحات صحفية مؤخرا، إن نسبة النمو السكاني لدى اللاجئين السوريين “مرتفعة جدًا”، وأرجعت السبب إلى تزايد ظاهرة زواج القاصرات بينهم.

 

وقدرت “الزعبي”، تكلفة اللاجئين السوريين على الاقتصاد الأردني بحوالي 2.5 مليار دولار سنويًا، فيما تتلقى الحكومة الأردنية دعمًا ماديًا من قبل حكومات ومنظمات غربية لاستضافتها اللاجئين على أراضيها.