في تصريحات قد تثير غضب بشكل كبير وتدفعها للرد بعنف، كشفت صحيفة كردية عن إعلان عن تأييده لإقامة .

 

ونقلت صحيفة “شفق نيوز” الكردية، عن “قرملي” قوله: “للكرد السوريين الحق في أن يطالبوا بالحصول على الاستقلالية التي تضمن حقوقهم، فقد كانوا في الصفوف الأولى في الحرب على داعش، وحاولوا تطبيق مبادئ الديمقراطية العادلة في إدارة المناطق التي وقعت تحت سيطرتهم، كما أنهم آووا الكثير من اللاجئين العرب”.

 

وبحسب “الصحيفة”، فإن قرملي وأمام مجموعة من الصحفيين في مكتبه بموسكو، قال إن تدعم الشعب الكردي في حق تقرير مصيره.

 

ودعا كلا من تركيا وسوريا والعراق أيضا إلى “احترام إرادة الشعب الكردي ليقرر مصيره بنفسه”، مضيفاً “نحن بدورنا جاهزون لمد يد العون لهذا الشعب ليكون شعبا مستقلا يحكمه أبناؤه”.

 

وتابع أن “الكرد في تركيا أسوأ حالا من أقرانهم في سوريا والعراق، ومع أن الأقلية الكردية في تركيا هي الأكبر، إلا أنهم وعلى مدى عقود تعرضوا للقمع والحرمان من قبل السلطات التركية، بحيث أن الكردي في تركيا لا يعامل كمواطن”.

 

وأضاف بحسب الصحيفة أن “الحالة السائدة في تركيا بزعامة رجب طيب أردغان تضاعف من شدة قلقنا”.

 

واستدرك قائلا: “لن أقترح أن نؤيد حركات الاستقلال في كل منعطف، لكن كردستان حالة خاصة، ليس لأن الكورد فقط أكبر أقلية عرقية في المنطقه وبدون دولة، ولكنهم يستحقونها عن جدارة، لأن المنطقة بذلك سوف تجني الكثير من الفوائد بدعمها الكورد في طريقهم نحو الاستقلال”.