زعم الكاتب السعودي المقرب من الديوان الملكي بأن بين الولايات المتحدة وإيران لإنهاء حالة التصعيد قد فشلت معبرا عن فرحته لهذا الفشل، على الرغم من نفي وزير الخارجية العماني صحة الأنباء حول وجود وساطة.

 

وقال “الفهيد” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” كل المؤشرات تدل على ان الوساطة العُمانية بين #ايران و #امريكا فشلت “لحسن الحظ” في إطلاق حوار بين الطرفين، بسبب تباعد المواقف بينهما.”

 

وأضاف “ربما يستأنف الوزير العُماني بن علوي جهوده بعد الجرعة الثالثة، فسياسة #ترمب تتمثل في ترويض خصمه بالعقوبات الاقتصادية ثم جلبه منهكا لطاولة المفاوضات.”

وكان وزير الخارجية العماني، يوسف بن علوي، قد علق على أنباء وساطة مسقط بين واشنطن وطهران.

 

وكشف علوي، في تصريحات لقناة الجزيرة، أن سلطنة عمان مستعدة لبذل الجهود والمساعدة في وقف الصراع بين الولايات المتحدة وإيران.

 

وقال: “أولا، ليس لدينا رسالة من أحد، سواء من الإيرانيين أو من الإدارة الأمريكية، في اعتقادي من الممكن أن يبدأ حوار، وأعتقد أن الطرفين بحاجة وسط خضم هذه الانشغالات إلى أن يجدوا الفرصة في ألا يدخلوا في غير مفيد لهم أو للمنطقة”.

https://youtu.be/4ibwWarCak8

 

وكانت أوساط دبلوماسية في الولايات المتحدة قد ربطت زيارة وزير الخارجية العُماني، يوسف بن علوي إلى واشنطن الشهر الماضي ولقائه بوزير الدفاع جيمس ماتيس ، بمساعٍ إيرانية للتهدئة، وفتح قناة تواصل مع إدارة الرئيس الأمريكي .