نشرت صفحات لبنانية مقطع فيديو يظهر وفاة لاجئ سوري بعد أن صدمته سيارة تقودها فتاة، ,تركته الشرطة يواجه الموت دون نقله على وجه السرعة إلى المستشفى.

وقالت صفحة تحمل اسم “وينيه الدولة الثالثة”، إن الحادث وقع صباح الثلاثاء على الطريق البحرية بقضاء كسروان، بعد أن صدمت سيارة تقودها فتاة، عامل “ديليفري” من الجنسية السورية يعمل لدى أحد المطاعم في المنطقة، إذ اختار الجميع مواساة الفتاة وتركوا المصاب على الأرض ينازع حتى فارق الحياة.

 

وأوضحت الصفحة التي نشرت المقطع، أن سائق الدراجة النارية السوري أصيب إصابات قاتلة؛ لكنه بقي ينازع لوقت قصير دون أن يأتيه العون من أي من المارة في الشارع، أو الأجهزة الأمنية لمحاولة إنعاشه أو إنقاذ حياته.

 

ونقلت عن شاهد عيان قوله، إن طبيبة توقفت في مكان الحادث كانت في طريقها إلى عيادتها، وقامت بفحص ضغط الدم للمصاب وضربات قلبه، وأكدت الطبيبة أن العامل السوري المصاب لن يعيش طويلًا إن لم يُنقل إلى المستشفى وبسرعة.