فيديو| لبنانية دهست لاجئاً سورياً.. الشرطة تركته ينزف حتى مات وذهبت لتواسي السائقة!

نشرت صفحات لبنانية مقطع فيديو يظهر وفاة لاجئ سوري بعد أن صدمته سيارة تقودها فتاة، ,تركته الشرطة يواجه الموت دون نقله على وجه السرعة إلى المستشفى.

وقالت صفحة تحمل اسم “وينيه الدولة الثالثة”، إن الحادث وقع صباح الثلاثاء على الطريق البحرية بقضاء كسروان، بعد أن صدمت سيارة تقودها فتاة، عامل “ديليفري” من الجنسية السورية يعمل لدى أحد المطاعم في المنطقة، إذ اختار الجميع مواساة الفتاة وتركوا المصاب على الأرض ينازع حتى فارق الحياة.

 

وأوضحت الصفحة التي نشرت المقطع، أن سائق الدراجة النارية السوري أصيب إصابات قاتلة؛ لكنه بقي ينازع لوقت قصير دون أن يأتيه العون من أي من المارة في الشارع، أو الأجهزة الأمنية لمحاولة إنعاشه أو إنقاذ حياته.

 

ونقلت عن شاهد عيان قوله، إن طبيبة توقفت في مكان الحادث كانت في طريقها إلى عيادتها، وقامت بفحص ضغط الدم للمصاب وضربات قلبه، وأكدت الطبيبة أن العامل السوري المصاب لن يعيش طويلًا إن لم يُنقل إلى المستشفى وبسرعة.

قد يعجبك ايضا
  1. بوفهد يقول

    للانسانية عنوان

  2. هزاب يقول

    هذه الحادثة المأساوية أصدق تعبير للحالة الإنسانية التي وصل إليها العرب ودلالة على ضميرهم الميت ! لو حدثت هذه الحادثة أو أقل منها في احد شوارع دول الخليج العربي لنبح العرب لمدة قرن ! وقدموا شكوى لجميع المنظمات الحقوقية في العالم! وخارج الكرة الأرضية! ولكن حدث في بلد المقاومة والممانعة والدولار! في شوارع تل ابيب حوادث أخطر من هذه الحادثة وأخرى أصغر بكثير منها ويأتي المبادرة من الأفراد قبل رجال الإسعاف مهما كان الشخص يهود فلاشا من الأفارقة أو يهود من أوروبا الشرقية ! يعني حتى عنصريتهم لها قواعد وضد أعدائهم! بينما العرب إذا لم يجمعهم الدين الواحد فهناك العروبة ولكن عنصريتهم ملل ونحل وفرق ومذاهب! مثل هذه الدول والشعوب لا مكان لها إلا في قاع وقعر دول العالم وباستحقاق ! ومثال للإنحطاط والانهزامية!

  3. Kamel Gad يقول

    أوغاد يا عرب أوغاد ۔۔۔ هيهات هيهات هيهات أن يكون لكم كرامة أو قيمة بين بني البشر!!!

  4. حسام حريري يقول

    لأنها أكيد من الأقليات الحاقدة ع كل شي سني وعربي، تركته هي ومجتمعها الوسخ ليموت. الله يورجينا فيكي وفي الدركي يوم أسود ومهانة أكبر من اللي عرضتوا هالمسكين الفقير لإلها يا حثالة البشر يا أقليات عرصة حقيرة نجسة منحطة كافرة.

  5. عبدالحق صداح يقول

    لمثل هذا يموت القلب من كمد إن كان في القلب إسلام وإيمان

  6. الثورة للأحرار يقول

    الشعب اللبناني شعب عنصري حتى النخاع وهو شعب حاقد على كل ماهو إسلامي وسني ولكن إن شاء الله سوف يرجع الإسلام إلى لبنان وسوف تصبح لأقليات المجرمة تحت جزمة المسلمين
    رحمك الله يا أخي الاجئ السوري

  7. Sam يقول

    اولا هؤلاء ليسوا عرب، فلبنان مجموعة من الاقليات التي توطنت في خاصرة الامة العربية وتمكنت اكثر بعد سقوط الدولة العثمانية بالفرنسيين فربوا وحموا هذه الاقليات الدرزية والمارونية ثم اتى المجوس في السبعينات ليتمركزوا في قلب لبنان ليشاركوا اسرائيل والنصيرية (العلوية) لضرب المقاومة والوجود الفلسطيني في لبنان. هذه القاتلة واضح انها من هذه الاقليات المجرمة التي تحكم لبنان سواء من عصابات نصر الله او وئام الدرزي او القوات المارونية وليست مسلمة سنية. للاسف العالم العربي الجميل ابتلي بهذه الاقليات التي احتضنها لعقود وما ان قويت تمكنت وقتلت وابادت من احتضنها في بلاد العرب سواء في لبنان او العراق او سوريا والبحرين واليمن. تعلمنا الدرس جيدا وسنعود نحن العرب السنة اقوى من السابق الا ان يشاء الله ولكن هذه المرة تعلمنا الدرس القاسي جيدا. فلا تتهموا العرب جزافا فهؤلاء ليسوا عربا وتحققوا جيدا من المسيئ قبل رمي التهم. ان وعد ربي لقريب

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.