الإثنين, نوفمبر 28, 2022
الرئيسيةالهدهدالأزهر لـ"الرئيس التونسي": "اقرأ كلام الله ورسوله وتذكر يوم لا تنفعك رئاسة...

الأزهر لـ”الرئيس التونسي”: “اقرأ كلام الله ورسوله وتذكر يوم لا تنفعك رئاسة ولا مال ولا بنون”

- Advertisement -

في تصد جديد ومن قبل أعلى هيئة دينية مصرية، لمحاولات الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي بتعديل قانون الأحوال الشخصية وإقرار المساواة في الميراث بين الرجل والمرأة، أكد عضو هيئة كبار العلماء في الأزهر محمود مهنا، أنه لا يجوز لتونس ورئيسها “أن يشرع في دين الله”.

 

وقال “مهنا” في أول رد رسمي من قبل الأزهر على ما أعلنه الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي إن “الذي شرع الميراث هو ملك الملوك وهو الله، وبلغنا هذا التشريع الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا يجوز لتونس ولا لرئيسها ولا للعالم كله، أن يشرع أو يبتدع في دين الله”.

- Advertisement -

 

وأوضح “مهنا”، أن هناك 33 حالة ترث فيها المرأة أكثر من الرجل أو تتساوى معه أو ترث ولا يرث، والرابح في النهاية هي المرأة لأن الرجل هو المكلف بتأسيس البيت وتكاليف الزواج، لكن هي لها ذمتها المالية الخاصة بها.

 

- Advertisement -

وأضاف: “أقول لرئيس تونس إقرأ كلام الله وكلام الرسول، وتذكر يوم لا تنفعك رئاسة ولا مال ولا بنون”.

 

من جانب آخر، قال مصدر في دار الإفتاء المصرية  لصحيفة “الشروق” المصرية، إن “مسألة المواريث في الإسلام تمس هوية الإسلام خاصة وأن هناك أحوالا كثيرة ترث فيها المرأة أكثر من الرجل، أما مسألة تونس والدعوة الصريحة إلى أن تترك وتهمل أحكام الشريعة فهذا شيء يرفضه كل مسلم، فكل المسلمين يرفضون العبث بهويتهم، وهذه آراء تعبر عن أشخاصها ولا تعبر عن المسلمين ككل لا في تونس ولا في غيرها”.

 

ويأتي ذلك بعد أن اقترح الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي في كلمة له بمناسبة اليوم الوطني للمرأة الاثنين، مراجعة قانونية تضمن المساواة في الميراث بين الرجل والمرأة، ولكن مع احترام إرادة المورثين الذين يختارون عدم المساواة.

 

 

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
spot_img
اقرأ أيضاً

3 تعليقات

  1. الأزهــــــــــــــــــــــــــر…هههههه…المعتوه يحذر كبير المعتوهين الرعاع الهمج…الازهر المرقص يعي ويشعر ب…يوم لاينفع الناس لا المال ولا الرئاسة ولا الجاه ولا السلطان….الأزهر بدأ يسترجع عقله المخروم المعطوب الموبوء

  2. ههههههههههه

    المصري الذي يعمل عند الزنديق الصهيوني السيسي ويرمي عليه كل يوم فرخه وحزمه ملوخيه
    كعلف للتسمين لا ترجو منه او فيه خير, لم ولن يجرؤ هذا الجبان وغيره من حمير الازهر التي تحمل الاسفارا, ان يقول للطاغوت سبسي قرين ربهم سيسي بان تبديل شرع الله ورفضه هو رده وكفر .
    يجب عليك التوبه والندم والرجوع عن ذلك, والا فانت كافر مرتد.بعد ذكر الايات والاحاديث لتذكيره ان
    ان ناسيا او تعليمه ان كان جاهلا.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث