تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا مصورا أظهر مواطناً قطرياً داخل مكتب صرافة، يحول مبلغاً كبيراً من الريالات القطرية إلى تضامنا مع وشعبها في أزمتها والحرب الاقتصادية التي قال الرئيس التركي إنّ بلاده تتعرّض لها.

 

ووفقا للمقطع المتداول على نطاق واسع، ظهر المواطن القطري وهو يحول مبلغ 500 ألف ريال قطري إلى الليرة التركية ويتحدث إلى الشعب التركي وأردوغان قائلاً إن القطريين جميعا يدعمون تركيا وشعبها.

وأشار المواطن القطري في حديثه أيضا إلى أن القطريين لم ينسوا بعد موقف تركيا المشرف من الأزمة الخليجية ودعم قطر في يونيو 2017 ضد مخطط قادة الحصار لغزو قطر.

 

وقبل أيام أطلق ناشطون عرب وخليجيون حملة تضامن واسعة تهدف إلى تحويل أموالهم إلى الليرة التركية دعماً لاقتصادها، بعد تأثر العملة التركية بإجراءات اقتصادية عقابية أقرها الرئيس الأمريكي .

 

وأعلن ناشطون قطريون، وكويتيون ولبنانيون قيامهم بشراء كميات كبيرة من الليرة التركية داخل مراكز الصرافة، معتبرين أن الخطوة جاءت رفضا لسياسة إخضاع الشعب التركي للقوى الغربية.