سرق طيار أمريكي ، وحطم بها منزله بمدينة “بايسون” التابعة لولاية “يوتا”، في أراد من خلالها “الانتقام” من زوجته.

وأظهر مقطع مصور نشره موقع “ميرور” البريطاني، حطام بيضاء متفحمة، قال إنها تحطمت عند مدخل المنزل، ما تسبب في مقتل الطيار على الفور.

من جانبها، نقلت قناة “أي بي سي نيوز” الأسترالية عن الشرطة الأمريكية قولها إن “دوان يود، وهو طيار متمرس (47 عاما)، سرق طائرة ذات محرك خفيف من صاحب عمله، لتنفيذ “” بهدف زوجته.

وأضافت الشرطة أن “الطيار لقي حتفه على الفور، بينما لم تصب زوجته وابنه المتواجدين في المنزل بجراح خطيرة”.

 

وذكر الرقيب نويمي ساندوفال من الشرطة الأمريكية أن “زوجته وطفلهما كانا حاضرين وقت الحادث، لكنهما لم يصابا بأي مكروه”.

وتابع أنهما “تمكنا من الفرار خلال احتراق المنزل”.

ووفق المصدر نفسه، اعتقلت الشرطة، قبل 48 ساعة من وقوع الحادث، “يود” بتهمة “العنف الزوجي”، قبل أن تطلق سراحه بكفالة.