جريمة مروّعة .. هكذا قتلت أمّ مصريّة طفلها بعدما اكتشف ممارستها الجنس مع عشيقها!!

اعترفت سيدة مصريّة بقتل طفلها الذي لم يتجاوز عمره (4 سنوات)، بمساعدة عشيقها، الذي قام بالاعتداء عليه بخرطوم مياه وقطعة خشبية، حتى سقط جثةً هامدة.

 

ولكي تبعد الأم الشبهة عنها،  توجّهت بالطفل إلى المستشفى مدعية وفاته من ضربها له دون قصد؛ لكثرة حركاته، وعدم الاستجابة لها.

 

وبإجراء التحريات السرية، تبين أن والدة الطفل في بداية العقد الثالث من العمر، وتجمعها علاقة غير شرعية بشاب يكبرها بسنوات، اعتادت اللقاء معه في شقة خارج محل سكنها.

 

وبمواجهة المتهمة، اعترفت بارتكاب الجريمة.

 

وبيّنت الأم أن الاعتداء على طفلها جاء أثناء ارتكاب الفاحشة مع عشيقها في شقة خارج محل سكنها، واصطحبت الطفل معها، حتى لا يشكك أحد في خروجها بين الحين والآخر، وخلد الطفل للنوم حتى استيقظ وشاهد الذي تفعله والدته، وحينما تحدث الطفل، وأدرك ما يحدث، خشيت الزوجة فضح أمرها، فقامت بمساعدة عشيقها بالاعتداء عليه بخرطوم مياه، وقطعة خشبية، حتى سقط جثة هامدة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.