انتشر الاسبوع الماضي فيديو صادم، تظهر من خلاله شابة وهي تمارس برفقة حبيبها ووصف الفيديو على انه فيلم إباحي.

 

ووفقاً لما ذكره موقع “الفن” فقد إتضح لنشطاء مواقع التواصل الاجتماعي أن هذه الشابة ليست الا معروفة، سبق لها أن شاركت في العديد من الاعمال الرمضانية.

 

ولفن الموقع إلى أن زملاء تلك الفنانة أكدوا هويتها، لكنهم تحفظوا عن تسريب إسمها للاعلام.

 

وذكرت مصادر أخرى، أن المعنية نفت نفيا قاطعا أن تكون لها صلة بالفيديو المذكور. ويبدو ان حبيبها هو من سرب الفيديو على الرغم من نفيها الأمر، اذ ان صورتها تظهر بوضوح ونبرة صوتها معروفة.