عاد الرئيس التونسي إلى إثارة الجدل مجددا, معلنا عزمه التقدم بمشروع قانون يضمن المساواة بين والرجل في الإرث.

 

وقال السبسي في خطاب، بقصر قرطاج الرئاسي بمناسبة إحياء العيد الوطني للمرأة في ( 13 أغسطس/ آب) “حسمنا موضوع المساواة في الإرث ويجب أن تصبح المساواة قانوناً”. وفق ما نقلت عن وكالة “الاناضول” التركية.

 

وأضاف السبسي أن “من يريد تطبيق أحكام الدستور فله ذلك ومن يريد تطبيق أحكام فله ذلك”

 

واستدرك “لكن إن أراد المورّث تطبيق قواعد الشريعة في ورثته فله ذلك”.

 

وأردف بالقول “رئيس الدولة هو رئيس الجميع ومن واجبه التجميع (التوفيق بين المختلفين)”.

 

وتابع “نأمل أن يقع إجماع حول المشروع (القانون) عند التصويت عليه من قبل مجلس النواب”.

 

وأشار السبسي إلى أن البعض يرفض هذا القانون.