تعرض الأمير السعودي رئيس نادي الهلال السابق لحادث في ، وأصيب بكدمة في يده حيث انتزع اللص ساعته من يده بالقوة.

 

وفي سلسلة تغريدات له عبر حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) قال الأمير السعودي إنه خلال سيره مؤخراً بإحدى المدن الأوروبية اعترض طريقه شخص وقام بإمساك يده وجذب الساعة (ثمنها 1500 دولار) منها بقوة ما أصابه بكدمة في اليد، مبيناً أن السارق هرب بعدها على دراجة نارية كان يقودها شريكه.

 

 

وأوضح بتغريدة أخرى أن عمليات السرقة بهذه الطريقة أصبحت تشكل ظاهرة وبدأت تنتشر مؤخراً في بعض المدن بأوروبا، وتستهدف السياح العرب، محذراً الجميع من لبس المجوهرات والأشياء الثمينة.

 

 

وفي دعابة لأحد المتابعين الذي طلب من الأمير السعودي مقابل أن يأتيه بساعته المسروقة، رد عليه “ابن مساعد” بقوله:”المكافأة ساعة مثلها بس لازم تجيب لي الحرامي معها”

 

 

 

وتحولت تغريدة رئيس نادي الهلال السابق إلى مصدر خصب للتندر بينه وبين متابعيه، الذين بادلوه الردود تعليقا على الحادث.