في واقعة تعكس مدى السخف الذي انحدر له دعاة المملكة العربية في عهد بعد حملة القمع المنظمة التي يشنها منذ قرابة العام على الدعاة والعلماء، تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “” مقطع فيديو لداعية سعودي يتحدث في إحدى الندوات عن قهوة “” وفوائدها على الطريق.!!

 

وبحسب الفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد تحدث الداعية عن قهوة “الإسبرسو” قائلا:” أنا أسميها حبوب المطاوعة”، واصفا إياها بأنها “مثل القهوة التركية سوداء”.

 

ووفقا للفيديو، فقد روى الشيخ للحاضرين قصة سفره وزوجته إلى ، مشيرا إلى نصيحة أحد أصدقائه له بشراء “الإسبرسو” من احد المقاهي على الطريق، وتأكيده له بأن شربه لـ”الإسبرسو” يعادل شرب 4 حبات من حبوب “الكبتاجون” المخدرة.

 

وتابع الشيخ سرد قصته موضحا بانه فور تحركه من الدمام إلى الطائف توجه للقهوة وطلب منها “2 اسبرسو دبل”، موضحا بأن زوجته كانت بجانبه وشنطة سفره في الكرسي الخلفي.

 

وواصل الشيخ حديثه الساخر ومدى تأثره هو وزوجته بمشروب “الإسبرسو” بعد ارتشافهم عددا من الرشفات من القهوة، مشيرا إلى ان زوجته من فرط نشاطها انتقلت للكرسي الخليفي لإعادة ترتيب الملابس في الشنطة.