شن الإعلامي المصري هجوما عنيفا على ولي عهد ونظيره الإماراتي في أعقاب المجزرة التي ارتكبها طيران التحالف العربي في محافظة وقصفه لحافلة تقل طلاب مدراس “أطفال” أدت لمقتل نحو 47 طفلا وإصابة العشرات.

 

واستنكر “مطر” خلال تقديمه برنامجه “مع معتز” المذاع على قناة “الشرق” إعلان التحالف العربي بأن عملية القصف الذي راح ضحيته هؤلاء الأطفال بأنه عمل عسكري مشروعـ واصفا هذه التصريحات بأنها “بجاحة منقطعة النظير”.

 

كما سخر من تصريحات التحالف بأن القصف يتوافق مع القانون الدولي الإنساني، قائلا: “ومن عندي بقولك إنه تم تنفيذه برأيهم بما لا يخالف شرع الله”.

 

وهاجم “مطر” كلا من “” و””، بقصيدة نارية للشاعر المصري الشاب أحمد حمدي إبراهيم، التي نظمها مستنكرا جريمة صعدة.

 

وقالت القصيدة في أجزاء منها مهاجمة “ابن سلمان” و”ابن زايد”: “ملعون أمجادكوا الشخصية.. ملعون كراسيكوا ومصالحكوا.. أطباعكم قتلت ضمايركوا”.

 

وتابع قائلا: “ملعون الأموال اللي بتحرق.. أطفالنا وبتصنع سلالمكوا.. محكومة الأمة بأنذالها.. بيزور العدل الدنيا بحالها.. وعند ولادنا العدل ما جاش.. مكتوب في جبينهم.. موت ببلاش”.

بعد قتل #بن_سلمان و #بن_زايد اطفال اليمن .. #معتز_مطر : ملعون امجادكوا الشخصية ملعون كراسيكوا و مصالحكوا ..!!

بعد قتل #بن_سلمان و #بن_زايد اطفال .. #معتز_مطر : ملعون امجادكوا الشخصيةملعون كراسيكوا و مصالحكوا ..!! شعر : أحمد حمدى إبراهيم – ahmed hamdy Ibrahim

Posted by ‎الصفحة الرسمية للإعلامي معتز مطر‎ on Saturday, August 11, 2018

وكانت الغارة الجوية لتحالف السعودية والإمارات على حافلة كانت تقل أطفالاً شمال اليمن، قد أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من اليمنيين معظمهم أطفال، بحسب ما أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

 

ووفقاً لمصادر طبية، فقد قتل 47 شخصاً معظمهم من الأطفال وأصيب 77 آخرين بجروح.

 

وحسب شهود عيان، فإن الغارة قصفت حافلة تقل عشرات الطلاب الملتحقين بمراكز تحفيظ القرآن ضمن البرامج الصيفية المدرسية، أثناء مرورها في سوق ضحيان، وفقا للوكالة “الألمانية”. وقال السكان إن “تلك المنطقة لا تشهد معارك مسلحة، وهي منطقة مأهولة بالمدنيين والنازحين من المناطق الحدودية”.

 

وكانت الأمم المتحدة حذرت مراراً في السنوات الماضية، من ارتكاب أطراف النزاع في اليمن، بما فيها التحالف العربي، انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان وجرائم حرب، خاصة استهداف المدنيين والمنشآت العامة بالغارات الجوية.

 

وتزايدت في الآونة الأخيرة، الغارات الجوية لتحالف السعودية التي تستهدف مدنيين، وأسفرت عن سقوط العشرات بينهم نساء وأطفال، وسط انتقادات أممية ودولية لتكرار الغارات ضد المدنيين.

 

وحسب تقارير حقوقية دولية، فإن أكثر من 61% من ضحايا الحرب في اليمن سقطوا جراء غارات الطيران التابع للتحالف العربي.

 

ومنذ 2014، يشهد اليمن حربًا بين الحوثيين والقوات الحكومية اليمنية تصاعدت مع تدخّل السعودية على رأس تحالف عسكري في مارس 2015 دعماً للحكومة المعترف بها دولياً بعدما تمكّن الحوثيون من السيطرة على مناطق واسعة من البلاد بينها العاصمة صنعاء. وأوقعت الحرب أكثر من عشرة آلاف قتيل منذ تدخّل التحالف في 2015 وتسبّبت بأسوأ أزمة إنسانية في العالم حيث تهدد المجاعة ملايين اليمنيين.