كانوا يقرأون القرآن قبل أن يتحولوا لأشلاء.. “شاهد” فيديو لأطفال مجزرة صعدة قبل استهداف التحالف لهم

5

في مشهد مؤثر أثار موجة حزن بمواقع التواصل نشرت قناة “المسيرة” التابعة للحوثيين، مقطعا مصورا رصد حال الأطفال اليمنيين في مدينة ضحيان بصعدة، قبل استهدافهم من قبل التحالف بغارة أول أمس، الخميس، تسببت بمجزرة مروعة بحق هؤلاء الأطفال.

 

ويشيّع أهالي صعدة اليوم ضحايا المجزرة التي خلفتها غارة للتحالف السعودي الإماراتي على حافلة أطفال أمس الأول.

 

 

وكان مجلس الأمن دعا الجمعة إلى تحقيق موثوق وشفاف في الغارة التي شنها التحالف السعودي الإماراتي، وخلفت نحو خمسين قتيلا، في حين وصفت المفوضية الأممية لحقوق الإنسان الغارة بأنها جريمة حرب.

 

وقالت رئيسة مجلس الأمن المندوبة البريطانية كارين بيرس إن المجلس يعرب عن قلقه البالغ إزاء هجوم صعدة وجميع الهجمات الأخيرة في ، ويدعو إلى إجراء تحقيق موثوق وشفاف، مجددا التأكيد على أنه لا يمكن أن يكون هناك حل للنزاع في سوى الحل السياسي.

 

بدورها، نددت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بغارة التحالف السعودي الإماراتي، وقالت -في بيان- إن أي استهداف للمدنيين بصفة مباشرة هو جريمة حرب.

 

وكان التحالف الذي تقوده رد بالقول إن القصف هو عمل عسكريّ مشروع، وأعلن أنه وَجّه بشكل فوري الفريق المُشتَرك لتقييم الحوادث للتحقق من ظروف وإجراءات ما حدث، وإعلان النتائج في أسرع وقت.

 

وبينما بدأ سكان صعدة منذ أمس حفر قبور استعدادا لدفن ضحايا الغارة في جنازات مقررة اليوم؛ أبدت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية أسفها لعدم طلب مجلس الأمن فتح تحقيق مستقل.

 

وقالت أكشايا كومار نائبة مدير هيومن رايتس ووتش لشؤون الأمم المتحدة إن “الحقيقة المحزنة هي أن السعوديين مُنحوا الفرصة لأن يجروا التحقيق بأنفسهم والنتائج مضحكة”.

 

أما الاتحاد الأوروبي، فقد وصف حادث صعدة في بيان بأنه مأساوي يؤكد أنه لا حل عسكرياً للنزاع في اليمن، حيث يَدفع اليمنيون فاتورة باهظة، في حين أدانت كل من فرنسا وبريطانيا وألمانيا الغارة، وأيدت فتح تحقيق مستقل وشفاف بشأنها.

 

قد يعجبك ايضا
  1. ابوسعود يقول

    هذي هي الحروب ليسة لعبة او تسلية او رحلة سياحية فالحروب اذا قامت لاتفرق بين كبير وصغير وامرأة ورجل واسود وابيض وعجوز وشاب الحروب تحرق الأخضر واليابس مع بعض… لذلك فنحن دائماً مانقول الحرب شراً محتوم ولاخير في الحرب والصلح خير ولكن اذا دقت طبولها فلانمانع من المصير… واذا كان هناك مرتزقة استخباراتية فهناك ايضاً من يكون لهم بالمرصاد…

  2. م عرقاب الجزائر يقول

    حروب من أجل ماذا؟!،قد تقولون من أجل استرداد اليمن التي استفرست(من الفرس)؟!،إذا فحاربوا العراق فكله استفرس؟!،بل وكنتم أساس من ساهم باستفراسه بما صنعتم بصدام أم أنَ هناك بيريمر ومن يمثَله بريمر؟!،وإذا فحاربوا سوريا التي استفرست هي الأخرى أم أن هنالك الدب الأحمر بوتين حيث لا تطيقونه؟!،فلم تنتقون إن كنتم لقرع طبول الحرب مستجيبين؟!،لستم إلا جبناء اخترتم الحفاة العراة الجياع لتحاربوهم؟!،لتحاربوهم بحلف لا لوحدكم وهذا يدل على فقدانكم الحيلة؟!،لن تنتصروا فالهزيمة مآلكم لا غير؟!،ولو أيدتكم في حربكم شياطين العرب والعجم مجتمعة؟!.استحوا؟!،منذ ثلاث سنوات وأنتم تقاتلون عشرين حوثيا فما انتصرتم؟!،لم تجدوا إلا حفظة القرآن من الأطفال تنقضون عليهم؟!،عار عليكم ياجبناء؟!.

  3. - يقول

    ابوسعود:
    11 أغسطس، 2018 الساعة 2:57 م
    هذي هي الحروب ليسة لعبة او تسلية او رحلة سياحية فالحروب اذا قامت لاتفرق بين كبير وصغير وامرأة ورجل واسود وابيض وعجوز وشاب الحروب تحرق الأخضر واليابس مع بعض… لذلك فنحن دائماً مانقول الحرب شراً محتوم ولاخير في الحرب والصلح خير ولكن اذا دقت طبولها فلانمانع من المصير… واذا كان هناك مرتزقة استخباراتية فهناك ايضاً من يكون لهم بالمرصاد…
    …………………………………………………………………..

    حروب الصهاينه والصليبيين
    صحيح لاتفرق فالكل ضحيه وهدف.

    اما الحروب في الاسلام
    لا تقتلوا رضيعا ولا امراه ولا مسنا ولا بهيمه ولا تقطعوا شجره ولا تهدموا صومعه

    هذا الاسلام والذي لايعرفه صهاينه وزنادقه القوادين من بني سلول ونهيقان
    وشرامطيهم العسكريه

  4. افريقي يقول

    داعش سعوديه

  5. Ahmed يقول

    هذه الدولة التي تسمي نفسها السعودية وهي اصلا بلاد الحجاز ونجد … وغيرها ولكنها اذلت شعبها ذلا رهيبا بأن جعلت كل الشعب يكون تابع ذليل لعائلة واحدة ويطلق على التابع الذليل اسم سعودي . فشل التحالف المجرم الجبان الذي جمعه ال سعود لان ال سعود ليس لديهم جيش فجمعو مايستطيعون جمعهم بالمال من السودان للاسف واغلب القتلى من طرف التخالف هم السودانيين ( حاصله ما استطاع التحالف ان يهزم رجلا واحدا من رجال اليمن فقررو قتل الاطفال حفظة القران ) .ألا لعنة الله على الظالمين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.