استمرار لمسلسل السقوط والتبرير لتحريم خروج الشعب على الحاكم “حتى لو كان يزني ويسكر”، تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو للداعية السعودي ، شدد فيه على وجوب طاعة الحاكم حتى لو كان “كافرا”.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد زعم “السبر” خلال لقاء على قناة “24” أنه في مسألة ولاة الأمور “حتى الحاكم الكافر إن كان ليس لديهم قدرة ونزل بهم عدوا عليهم أن يقاتلوا معه لصد العدو عن بلادهم”.

وتأتي هذه الدعوة من الداعية الجامي سعد السبر بعد أيام قليلة فقط من إثارة داعية سلفي سعودي بارز جدلا واسعا بحديثه عن “”، والواجب على الشعب في حال رآه على التلفاز يزني لمدة نصف ساعة بحسب قوله.

السلفي البارز ، كبير ما يعرف بالتيار “الجامي” أو “المدخلي” في السعودية، قال إنه لو قام الحاكم بالزنا لمدة نصف ساعة، وشرب على التلفزيون الرسمي، فإنه لا يصح الخروج عليه، أو انتقاده على العلن.

وأكد الريس أنه “لو زنى ولي الأمر نصف ساعة على التلفاز، فلا يجوز لك التحريض عليه، ولا ذكر اسمه لا تصريحا ولا تعريضا”.

وتبعه في ذلك الداعية السلفي الإماراتي ، حيث أوضح لمرتاديه في مقطع فيديو انتشر بكثافة على مواقع التواصل الحكم الشرعي في الخروج على الحاكم.

 

وبحسب الفيديو، فقد استعان “بن غيث”، بحديث منسوب للرسول عليه الصلاة والسلام: يقول: ” ألا من ولّي عليه وال فرآه يأتي شيئا من معصية الله فليكره ما يأتي من معصية الله ولا ينزعن يدا من طاعة”.

 

ووفقا للفيديو فقط فسر “ابن غيث” المعصية قائلا:” “كلمة شيئا نكرة، مثلا يزني يشرب الخمر، يسرق، يأكل الربا، قل ما شئت من الموبقات ما عدا الكفر، فليكره ما يأتي من معصية الله ولا ينزعن يدا من طاعة”.