كشف المغرد السعودي الشهير “مجتهد” عن تفاصيل جديدة عن التغيير الكبير الذي ستشهده قريبا، مشيرا إلى أنه سيتم نقل السلطة لولي عهد أبو ظبي بشكل رسمي، بعد التخلص من شخصية وصفها بـ”المزعجة”، وكذلك تحويل إلى دولة مركزية تحت قبضة “ابن زايد”.

 

وقال “مجتهد” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: “حول موضوع التغيير البولونيومي: إشارات في حدود ما سمح المصدر – تحويل السلطة من تحصيل حاصل إلى واقع رسمي – التخلص من شخص “مزعج” حصل على شهرة “لا يستحقها” – التحول إلى دولة مركزية عادية بدلا من “…..”.

وكان “مجتهد” قد توقع حدوث انقلاب ناعم في الإمارات بحسب ما وصفه على الطريقة “البولونيومية”.

كما فسر “مجتهد” المقصود بمصطلح “البولونيومية” قائلا: ”البولونيومية من بولونيوم.. مرفقا فيديو يوضح فيه ما هو البولونيوم.

ووفقا للفيديو، فقد ألمح “مجتهد” بأن الإمارات ستشهد عملية تسميم لأحد القادة فيها –دون أن يسميه – عن طريق عنصر البولونيوم السام كما حدث مع العميل الروسي ألكسندر ليتفيننكو الذي انشق وهرب إلى بريطانيا وتم اغتياله بعنصر البولونيوم 210.

 

من جانبهم، حاول المغردون تفكيك شفرة تغريدة “مجتهد” الأخيرة، مشيرين إلى أن ما يقصده هو اغتيال رئيس الدولة خليفة بن زايد، بأمر من محمد بن زايد عن طريق مادة “البولونيوم” السامة، في حين كشف آخرون أن المقصود بالشخص الذي ينوي ابن زايد التخلص منه، هو حاكم دبي آل مكتوم.