في واقعة مثيرة، تداول نشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو لأهالي إحدى وهم يدفنون أحد الموتى بالغناء والأهازيج.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد ظهر أهالي الميت وهم يقومون بعملية الدفن ويرددون بصوت عال أغاني وأهازيج مع تراقص خفيف بإمالة الرأس للأمام ورفعه.

 

وبحسب الفيديو، لم يقم أحد منهم بقراءة القرآن، كما تحث السنة النبوية، وتم الاكتفاء بترديد الأهازيج، في موقف أثار جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي.

من جانبهم، استنكر الناشطون على موقع “تويتر” هذا الفعل، مؤكدين بأن “الصوفيين” فقط هم من يقوموا بمثل هذا الأمر المخالف للدين والسنة النبوية.