بعد خضوعها ودفعها تعويضا لمسافرة إسرائيلية.. إيدي كوهين يتوعد الخطوط الجوية الكويتية بهذا الأمر!

3

بعد أن خضعت وقامت بتعويض مسافرة إسرائيلية بمبلغ 2500 جنيه استرليني بعد أن رفضت قطع تذكرة لها في البريطاني، توعد الإعلامي الإسرائيلي والباحث الأكاديمي إيدي كوهين شركة الخطوط الجوية الكويتية بإرسال أحد طلبته لشراء تذكرة من الشركة، متوعدا إياها في حال رفضت بيعه.

 

وقال “كوهين” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: “غدا في مكان ما بالعالم طالب أو طالبة من طلابي سيشتري بطاقة سفر على الخطوط الجوية الكويتية. كونوا رجال ولا تبيعوه أو تبيعوها بطاقة”.

ودفعت شركة الخطوط الجوية الكويتية مبلغ 2500 جنيه إسترليني؛ تعويضاً لراكبة إسرائيلية، بعد رفض الشركة بيعها تذكرة سفر على إحدى رحلاتها من مطار هيثرو في لندن؛ لأنها “إسرائيلية”، بحسب ما ذكره رئيس مجلس إدارة الشركة، يوسف الجاسم.

 

وأوضح “الجاسم” في رد على ما تداولته وسائل إعلام عبرية حول موافقة شركة الخطوط الجوية الكويتية على دفع التعويض، أن “التسوية 2500 جنيه إسترليني بحكم محكمة بعدم الرجوع على الشركة، وبناء على رأي قانوني، بدلاً من المخاطرة بحكم ضد الشركة يعرّضها لتبعات لا يعلم مداها إلا الله”.

 

من جهتها، قالت صحيفة “جيروزاليم بوست” العبرية، إن الحادث وقع في نوفمبر 2017، حيث وافق موظفو الخطوط الجوية الكويتية في البداية على بيع التذكرة لماندي بلومينثال، المتوجهة إلى تايلاند، ثم تراجعوا عن قرارهم بدعوى أن الإسرائيليين محرومون من السفر على متن الطائرات الكويتية.

 

وانتشر على شبكة الإنترنت مقطع فيديو، يسجل مشادات كلامية بين الإسرائيلية وموظف في الشركة الكويتية بالمطار.

 

وذكرت الصحيفة أن “بلومينثال” رفعت دعوى قضائية ضد الشركة الكويتية، بدعم من منظمة “المحامين البريطانيين من أجل ”، واتهمتها بـ”التمييز العرقي والتحرش”؛ ما دفع “” إلى تعويض خسائرها، لكن دون الإقرار بمسؤولية الشركة عن الحادث، في حين لم تكشف وسائل الإعلام عن قيمة التعويض.

 

وكان إيدي كوهين قد زعم ان الخطوط الكويتية عوضت الراكبة الإسرائيلية مبلغ 380 ألف دولار.

 

وقال في تدوينة له عبر “تويتر”: “الطائر الأزرق ههه، عاملين لي فيها عنتريات مثل كبيركم الذي علمكم السحر الغانم وأخرتها دفعتوا أضعاف حق التذكرة للسيدة الصهيونية  ٣٨٠ الف دولار . وأجركم فوق رأسكم كمان بدّي أروح أحجز في مكتبكم في مطار هيثرو وأطلع تعويض من عينكم وأعطيه للبدون المساكين”.

قد يعجبك ايضا
  1. صاحي عيسى يقول

    الكويتيه تحارب بالقضاء البريطاني لرفض الركاب الاسرائليين، الصهيوني ايدي كوهين حاقد علئ الكويت لرفضها صفقة القرن وطلبها حماية الشعب الفلسطيني، الاخوه العرب والمسلمين واجب دعم الخطوط الجوية الكويتيه ضد الصهاينه الكلاب.

  2. أمجد العلي يقول

    عيب على موقعكم هذا العنوان، الخطوط الكويتية يمكنها ان تقبل الركاب الاسرائيلين واموالهم مثل طيران الامارات لكنها لم تفعل ذلك ودخلت في حرب قضائيه مع الصهاينه والقضيايا كسبتها في المانيا والان تستانف في الحكم بريطانيا! يجب الوقوف مع الخطوط الجوية الكويتية وتأيدها وليس التشفي بخضوعها وهي لم تخضع وتستأنف الان الاحكام هل اصبح من يدافع عن فلسطين وشرف العرب خاضع؟ هل تؤيدون كلام الصهيوني العفن ايدي كوهين الحاقد على الكويت بسبب مواقفها المشرفه بالدفاع عن فلسطين ورفض صفقة القرن؟؟؟

  3. مغترب يقول

    كل بلدان الخليج تمارس العنصريه ليس في الاسرائليين فهذا غريب لانهم مسموح لهم بالدخول الي اي دوله عربيه سواء اسلاميه او غير اسلاميه المشكله ان العنصريه تمارس في حق العرب من نفس الجنس و الدين
    فمثلا بيمنع قدوم الزوجه المغربيه الي الكويت الي زوجها الوافد المصري دون اي سبب يذكر غير العنصريه القذره
    بل و يمنع سبع جنسيات مختلفه سلاميه من الدخول الي ازواجهن في الكويت ايضا و يذلون الوافد لاستقدام زوجته بعمل خطاب استرحام و استذلال من عبيد سيكون غدا في التراب
    ان العنصريه الجاهله في كل الدول العربيه بكل اسف و انا لا اصدق ان الاسرائيليه ممنوعه من الركوب علي متن اي خطوط عربيه كانت
    العنصريه تمارس في الدول العربيه المتاسلمه بين العربي و العربي فقط لا غير او اي جنسيه من الدول الاسلاميه الفقيره
    بينما اسراءيل و امريكا مصرح لهم باي شيئ في اي شبر عربي من المحيط الي الخليج هذا هو الواقع !!!!!!!!!!!!!!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.