بعد أيام من إثبات ولائه الجازم لـ”ابن سلمان” بعد أن حرم الخروج عليه حتى لو تمت رؤيته يسكر ويزني عبر التلفاز يزني، كشف خطيب جامع “السبيعي” بالرياض حمد العتيق، أنه تمت ترقية الداعية “المطبل” وتعيينه في جامعة الإمام التي يرأسها سليمان أبا الخيل.

 

وقال “العتيق” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” مهنئا “الريس” بعمله الجديد: “أهنئ أخي وشيخي الشيخ المجاهد د. #عبدالعزيز_الريس على انتقاله إلى صرح العلم والدعوة ومباشرته اليوم عمله الجديد في #جامعة_الإمام بالرياض، وأسأل الله أن يجعله مباركاً وأن يعز به التوحيد والسنة. والشكر لله ثم لمعالي شيخنا أ.د. #سليمان_أبالخيل على ما يقدمه لإخوانه وطلابه ومحبيه”.

وكان الداعية السلفي السعودي بارز عبد العزيز الريس قد أثار جدلا واسعا بحديثه عن “ ”، والواجب على الشعب في حال رآه على التلفاز يزني لمدة نصف ساعة بحسب قوله.

 

السلفي البارز عبد العزيز الريس، كبير ما يعرف بالتيار “الجامي” أو “المدخلي” في ، قال إنه لو قام الحاكم بالزنا لمدة نصف ساعة، وشرب الخمر على التلفزيون الرسمي، فإنه لا يصح الخروج عليه، أو انتقاده على العلن.

 

وأكد الريس أنه “لو زنا ولي الأمر نصف ساعة على التلفاز، فلا يجوز لك التحريض عليه، ولا ذكر اسمه لا تصريحا ولا تعريضا”.