بعد تونس.. سياح جزائريون يتعرضون للنصب والاحتيال والطرد من مدينة شرم الشيخ المصرية

0

بعد تجرع العديد من العائلات والسياح الجزائريين المرار في في أعقاب المحاولات العديدة للفنادق بطردهم من أجل استقبال السياح الأوروبيين، كشفت صحيفة “الشروق” الجزائرية عن شكوى أخرى تقدمت بها نحو 30 عائلة جزائرية تكشف تعرضها للنصب والاحتيال في مدينة المصرية.

 

وقالت الصحيفة أن العائلات التي سافرت لشرم الشيخ مع إحدى الوكالات السياحية الجزائرية، التي كانت قد قدمت عروضا مغرية، لاستقطاب السياح الذين دفع كل واحد منهم مبلغ 21 مليون سنتيم مقابل الإقامة في فندق خمس نجوم بالمدينة السياحية شرم الشيخ قد فوجئت عند وصولها بغياب ممثلي الوكالة السياحية وبقيت تنتظر قدوم الوكيل من الساعة السابعة صباحا حتى الساعة الرابعة عصرا.

 

وعندما حضر ممثل الوكالة دخل في مناوشات مع العائلات التي أكدت تعرضها لعملية نصب واحتيال من طرف صاحب الوكالة السياحية، الذي قدم لهم عرضا مغريا وأوهمهم بأنه سيمكنهم من الإقامة في فندق خمس نجوم بالمدينة السياحية شرم الشيخ، قبل أن يكتشفوا أنه لم يحجز لهم في ذلك الفندق، بل في فندق آخر لا يتوفر على المزايا والحوافز التي قدمها لهم صاحب الوكالة في عرضه.

 

وبحسب مصادر الصحيفة، فإن بعض ممثلي الوكالات السياحية الجزائرية في قد تدخلوا لتهدئة حالة الغضب السائدة وسط السياح الجزائريين وإيجاد حل وسط بينهم وبين ممثل الوكالة السياحية، بتمكينهم من الإقامة في فندق لا يقل مستوى عن الفندق الأول، الذي لم يكن يليق لقضاء أيام من العطلة الصيفية.

 

وكانت العديد من العائلات الجزائرية التي فضلت قضاء عطلتها خارج أرض ، قد تجرعت مرارة المعاناة، التي حوّلت عطلتها إلى كابوس مرعب، كما حدث لعشرات العائلات التي قصدت الفنادق التونسية، إلاّ أنها قوبلت بسوء المعاملة والطرد إلى الشارع، بحجة عدم إتمام إجراءات الحجز في تلك الفنادق من طرف الوكالات السياحية الجزائرية، التي نفت ذلك جملة وتفصيلا واتهمت أصحاب المركبات السياحية التونسية، بتفضيل السياح الأوروبيين ومنحهم الغرف المحجوزة من طرف الجزائريين.

 

وكان ناشطون قد تداولوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر رفض أحد الفنادق التونسية استقبال السياح الجزائريين.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد رفض أصحاب الفندق استقبال السياح الجزائريين رغم حجزهم المسبق، حيث أكد الموظف في الفندق أنه تم الغاء إقامتهم دون سابق انذار، في وقت أكدت فيه الوكالة السياحية حجزها في الفندق.

https://www.facebook.com/elbilad/videos/2108625625865054/

وليست هذه المرة الأولى التي يتعرض لها السياح الجزائريين لمثل هذه المعاملة في تونس، فقد سبق وأن تداول ناشطون في أواخر الشهر الماضي مقطع فيديو يظهر طرد عائلات جزائرية من فندق “دريم بيتش” في ولاية سوسة.

 

وبحسب الفيديو فقد ظهرت العائلات التي كان معها العديد من الاطفال وصغار السن أمام الفندق بعد أن قامت الإدارة بطردهم بعد منتصف الليل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.