الخطوط الجوية الكويتية “ترضخ” أمام إسرائيل.. دفعت تعويضا بآلاف الدولارات لمسافرة إسرائيلية وأثارت جدلاً واسعاً

1

أثارت حالة من الجدل الواسع بعد رضوخها وقيامها بتعويض إسرائيلية بعد رفضها قطع تذكرة سفر لها من مطار هيثرو في العاصمة البريطانية لندن العام الماضي.

 

ووجه نشطاء وحقوقيون نقدًا إلى الشركة الحكومية، مستنكرين ما أقدمت عليه، ومطالبين بتوضيحات رسمية منها حول حقيقة الموضوع، وسط حالة استياء من النشطاء وتخوف من استغلال إسرائيليين آخرين لهذه الحادثة والتكسب في الأيام المقبلة.

 

وكان  الإعلامي الإسرائيلي والباحث الأكاديمي في “معهد بيجين – سادات للسلام” إيدي كوهين قد زعم ان الخطوط الكويتية عوضت الراكبة الإسرائيلية مبلغ 380 ألف دولار.

 

وقال في تدوينة له عبر “تويتر”: “الطائر الأزرق ههه، عاملين لي فيها عنتريات مثل كبيركم الذي علمكم السحر الغانم وأخرتها دفعتوا أضعاف حق التذكرة للسيدة الصهيونية  ٣٨٠ الف دولار . وأجركم فوق رأسكم كمان  بدّي أروح أحجز في مكتبكم في مطار هيثرو وأطلع تعويض من عينكم وأعطيه للبدون المساكين”.

من جانبه، نفى رئيس الخطوط الجوية الكويتية يوسف الجاسم الصقر صحة الأنباء المزعومة حول مبلغ التعويض، مؤكدا بأنه 2500 جنيه استرليني فقد لا غير.

 

وقال في تدوينة له ردا على تساؤلات الدكتور سعد بن طفلة:” “التسوية ٢٥٠٠ جنيه إسترليني بحكم بعدم الرجوع على الشركة، وبناء على رأي قانوني، بدل المخاطرة بحكم ضد الشركة يعرضها لتبعات لا يعلم مداها الا الله.. وإطمإن دكتور سعد حرصنا على مصالح الكويتيه لا يقل عن حرصك.. مع بالغ التقدير”.

قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    نفس هذه الخطوط الجوية تتأخر في مواعيد الرحلات وتلغي الحجوزات للكويتيين وفقراء العالم من العرب والخليجيين والهند وبنجلاديش بدون ادنى اعتبار وأي مسافر يصل للمطار حتى لو متأخرأ قليلا لا تسمح له بإكمال اجر اءات السفر ولا تقدم اعتذار عن كل ما سبق ! وبالطبع ولات فلس تعويض ! ولكن أمام المسافرة الإسرائيلية كانت العدالة فورية ناس وناس! لا مشكلة إدارية ولا مشكلة قانونية ! الخوف من أمريكا وانتقامها ! عقدة الرجل الأبيض!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.