هيئة دولية تحمل “ابن سلمان” المسؤولية الكاملة عن أرواح حجاج ليبيا لهذا السبب

في واقعة تثبت وجود خطر وتهديد حقيقي لمشاعر المسلمين المقدسة في ظل نظام الحكم السعودي الحالي، حمّلت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة للحرمين، حكومة المسؤولية الكاملة عن أي خسائر محتملة في أرواح الحجاج الليبيين.

 

وأشارت الهيئة في بيان لها أمس، إلى أن الحكومة الليبية منعت إرسال مرافقين مع الحجاج وفقا لطلب المملكة، كما أن إدارة الحج في المملكة، أخلت مسؤوليتها، تاركة إياهم بدون حل لهم، رغم تغطية الحجاج لرسوم الحج والإقامة في السعودية.

 

ووصف البيان سلوك السعودية، بمنع مرافقين للحجاج الليبيين، بأنه غير مسؤول ويتناقض مع ما تحاول تسويقه للعالم العربي والإسلامي.

 

وناشدت “الهيئة” مؤسسات حقوق الإنسان العربية والإسلامية بسرعة التدخل لدى السعودية، للاهتمام بالحجاج الليبيين من فئة كبار السن ممن يفترشون الأرض ولا يستطيعون أداء مناسك الحج وحدهم.

 

يذكر أن الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين، هي مؤسسة عالمية تعنى برصد ومراقبة سبل وطريقة إدارة المملكة للمشاعر المقدسة في مكة والمدينة، خاصة الحرمين، بما في ذلك المواقع التاريخية الإسلامية في المملكة.

 

ويبدو أن النظام السعودي لم يكتف بتسييس الشعائر الدينية والتحكم بمقدسات المسلمين، ليزيد الطين بلة ويثقل كاهل الحجيج بفرض ضريبة جديدة على القرابين التي يقدمها الحجاج لله وهي ضريبة القيمة المضافة على الأضاحي.

 

وبحسب ما نقلته وسائل إعلام سعودية، أعلنت الهيئة “العامة للزكاة والدخل” السعودية قبل أيام، فرض ضريبة القيمة المضافة على الأضاحي بنسبة 5%،تطبيقا للسياسة الضريبية المتبعة في البلاد.

 

الهيئة، قالت إن “الأضاحي تخضع للضريبة إذا تم الشراء من منشأة بلغت حد التسجيل الإلزامي، وكانت مسجلة في النظام لدى الهيئة العامة للزكاة والدخل”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ابوعمر يقول

    معتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوه برتبة أمير..فقط عند أعراب آل سعود

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.